لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:03 pm

تاريخ المشاركة 20 December 2006 - 03:46 AM
عندما يحتدم النقاش احيانآ بيننا حول علاقات انسانية تجمعنا .. فبين مؤيد و رافض .. يحتكم البعض لفصل الختام .. آيات القرآن الكريم .. و بالذات الآية الكريمة : (يا ايها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى اولياء بعضهم اولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم ان الله لا يهدي القوم الظالمين)(المائدة: 51).
و لكم شغلتني بالفعل تلك الآية .. فكما قلت هي فصل الختام في اي دعوة الي موالاتنا .. سواء علي الصعيد الأجتماعي ام الأنساني بوجه عام .. لكن لم أحتاج الي بحث متعمق كي أصل الي سببها ...
فنحن عندما نأتي الي تلك الآية فلا يجب ان نبترها عما قبلها و ما بعدها ... فيُفهم منها ان الأسلام ينهي نهيآ جازمآ عن مصادقة اليهود و المسيحيين .. بل يهدد المسلم الذي يصادقهم بأنه أنفصل عن الأسلام و التحق بأحدهما .. و لتسمحوا لي المعني بهذا التعميم باطل... و الآيات اللاحقة بهذه الآية و المرتبطة بها في موضوعها تحدد الموضوع بجلاء لا يحتمل الخطأ ...
تلك الآية مثلها مثل مثيلاتها ( لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء .... ) و ( يا ايها المؤمنون لا تتخذوا بطانة من دونكم ...) نزلت تطهيرآ للمجتمع الأسلامي من مؤمرات كانت تُدبر في الخفاء لمساعدة فريق معين من أهل الكتاب أعلنوا علي المسلمين في حينها حربآ شعواء .. و أشتبكوا مع الدين الجديد في قتال ... هو بالنسبة له قتال حياة أو موت ... فيهود و مسيحي الجزيرة العربية في هذه الآية قوم يحاربون المسلمين فعلآ ... و قد بلغوا في حربهم منزلة من القوة جعلت ضعاف الأيمان يفكرون في التحبب اليهم ... فنزلت هذه الآية و نزل معها ما يفضح نوايا المتخاذلين في الدفاع عن الدين الذي أنتسبوا اليه : ( فتري الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة فعسي الله أن يأتي بالفتح أوامر من عنده فيصبحوا على ما أسروا في أنفسهم نادمين) ... ثم تستطرد في توصية المؤمنين بتدعيم صفوفهم أمام المتربصين و تطالبهم بمقاطعة المحاربين للأسلام من أهل الكتاب .. مبررة تلك المقاطعة بأنها رد للعدوان الذي قام به تلك الجماعة ..

لم ترد آية واحدة في القرآن الكريم تنهي عن ولاية أهل الكتاب اليهود والمسيحيين لأجل دينهم أو عدم اعتناقهم للإسلام .. إلا الذين حاربوا المسلمين في دينهم أو اغتصبوا حقوقهم أو أعانوا أعداء المسلمين عليهم وناصروهم وساعدوهم ضدهم ... وكل آية وردت في النهي عن موالاة المشركين أو اليهود أو النصارى ومن ناصرهم ومن تولاهم لا بد وأن يذكر سياق القرآن أنهم ظالمين للمسلمين أو معتدين على حقوق المسلمين أو مناصرين لأعداء المسلمين... ومن يأت بنص مقتطع من سياق الآيات فليراجع القارىء الآيات قبلها والآيات بعدها وسيعرف أن كل نهي عن موالاة المشركين واليهود والنصارى مقصود منه المحاربين للمسلمين فقط ... وليس كل اليهود والمسيحيين بل المعادين والمحاربين لهم والمعتدين عليهم بسبب دينهم.

فهل ما يحكم علاقتنا ببعض في مصر .. الآن .. في عصرنا الحالي ... بل و السابق منذ تواجدنا معآ به أي تشابه أو اثر لما حدث بين مسيحيي نجران و المسلمين في فجر الأسلام ؟؟؟؟

تحياتي
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:04 pm

New
تاريخ المشاركة 20 December 2006 - 05:03 AM
الاخ الفاضل كامل الجمل.

انا بأكتبلك ردى الشخصى واظن ان فيه ناس كتير بيشاركونى الرد ده...
اساس العلاقة بين المسلمين وغير المسلمين موجودة فى الاياتين الكريمتين:

"لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَِ* إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَِ"

خلى بالك من كلمتي البر والقسط وما تعنيهما... وده تجاه غير المسلمين بمن فيهم المشركين... فما بالك باصحاب الكتاب من مسيحيين ويهود...

ما تعانيه مصر هو ظلم بين وفساد تام يخلى الكل يشعر بالظلم والضيق حتى بين الاخوة... بس لو حسبتها كويس حتعرف ان المسلم والقبطى اخوة وجيران واصحاب من زمان... وصدقنى دعاة الفرقة والتشرذم من الطرفين وان كان صوتهم عالى دلوقتى ... صوتهم مش حيدوم...

لو انشغلت تانى ومعرفتش ادخل الموقع فى فترة الاعياد... احب اقول لك كل سنة وانت طيب.. :wub:


تحياتى
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:04 pm

MZohairy
تاريخ المشاركة 20 December 2006 - 07:31 AM
كل سنه وانت طيب يا كيمو Laughing


شوف يا كامل

اتفق معاك قلبا و قالبا و ما قلته اتفق عليه الكثير من علماء الدين الإسلامي المعتدلين

أخطر و ألعن حاجه عندنا و في اي مجتمع آخر هي حكمة ذوي أنصاف المعلومات

حتقولي يعني ايه (على رأي ابو محمد)

أقولك يعني مثلا زي التمرجي اللي يبتدي يعتقد انه بقى دكتور ويبتدي يوصف الأدويه للمرضى

صحيح ممكن يكون عنده شوية معلومات اكتر من اي واحد طبيعي

لكن ممكن يودي المرضى في داهيه لأنه ببساطه مش دكتور

و حكاية آية لا تقربوا الصلاه عندنا معروفه ايضا

تلاقي واحد حفظله آيتين و ميعرفش اسباب نزولهم ولا ايه معناهم الحقيقي و يقوم قايلهم في اي مناسبه يخلي الناس الطيبه البسيطه تكره بعض و تموت بعض

بالرغم انه ملوش مصلحه حقيقيه من وراء ذلك

انما الحماس الزائد و فهمه الخاطئ في ان اي مساهمه منه قد تزيده ثواب او قربا الى الله بصرف النظر عن صحة او خطأ المساهمه و النتائج

تأكد ان المسلمين الحقيقين مش متعصبين لكن كل مجتمع فيه الضال و الغير ضال حسب مورد علمه و ثقافته و سعة أفقه

حتى انتو كمان كده صح؟ Laughing

وانا زعلان منك عشان قلتلك ميري كريسماس و كل سنه وانت طيب و لسه مرديتش عليا

انت متعصب ولا إيه؟ Surprised
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:05 pm

abaomar
تاريخ المشاركة 20 December 2006 - 09:03 AM
السلام عليكم
الاخوه الاعزاء اتفق معكم تماما فى ان الاسلام دين الرحمه و الانسانيه ليس فقط مع مخالفيه فى العقيده و انما حتى مع الحيوان الاعجم .
نظره بسيطه فى التاريخ يوم دخول الاسلام مصر كان نصارى مصر مضطهدين تحت الحكم الرومانى الجائر فماذا حدث بعد دخول عمرو و رفاقه هل اقاموا مذابح جماعيه و تهجير كما فعل تتار العصر مع الهنود الحمر اصحاب البلد و ابادوهم عن بكره ابيهم ام ماذا فعلوا لقد اعاد عمرو كبير النصارى الهارب من بطش الرومان فى الصحراء الى كرسيه و سمح له بممارسه دينه و لم يجبره هو و اتباعه على الاسلام فماذا حدث اليوم مصر ولله الحمد 95% منها مسلمون و كان لها و مازال الى ما شاء الله اكبر الاثر فى نصره هذا الدين و لله الحمد او ليس جندها خير اجناد الارض .
اخوتى ديننا و لله الحمد دين كامل لم يترك اى شئ ووضع لنا كل الضوابط للتعامل مع الغير ايا كان موقف هذا الغير او عقيدته .
و كل هذا مدون و لله الحمد فى القران او السنه المطهره الصحيحه فى كتب اهل العلم المشهود لهم

نتراحم مع اهل الكتاب نعم نعاملهم باحترام و حسن الجوار نعم نواليهم لا بنص الكتاب و السنه لا.
و المشكله كما اشار اخونا زهيرى ليس فى وجود انصاف المتعلمين و انما اضيف اشباه المتعلمين و لا اقصد بالطبع التعليم الدنيوى فى الطب و الهندسه و ما الى ذلك و انما علوم الدين و على راسها التوحيد و الذى هو فرض عين على كل مسلم ان يتعلمه لانه اول ما يسال عليه المسام فى قبره فللاسف الكثير كما اسلف اخونا يدلى بدلوه في ما ليس له به علم .
نقول لهم هداكم الله و دين الله احق بالاتباع و ليتذكر الموالون ان المرء على دين خليله و ان المرء يحشره الله مع من احب.
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:06 pm

بنت النيل
تاريخ المشاركة 20 December 2006 - 09:39 AM
الاخ المحترم
عندما رايت موضوعك حقيقة ترددت بالاشتراك فيه ليس لانه موضوعك ولكن خشية من فهم الكلام خطأ كما سبق وحدث ولكنى اردت المشاركة لتوضيح بعض الامور لحضرتك ولبعض ناس تحاول استخدام كلامات نحن فى غنى عنها وتعتقد انها واحدها تفهم مايحتويها اويصعب فهما علينا ولكن هذا لايهم ماعلينا منها....

شوف يا اخى المحترم هنكلم بكل هدوء وصراحة ليس فيها اى تعصب ولا زعل ولاغضب واحب اذكرك بشىء فى بداية كلامى نحن عندما نتكلم عن المسيحين ماذا نقول ؟؟ نقول (الاخوه المسيحين ) واحب اشكر الاخت ايناس على مجهودها

الايه الكريمة : صورة

تفسير الايه :
يا أيها الذين آمنوا لا يحل لكم أن تتخذوا اليهود ولا النصارى نصراء توالونهم، فهم سواء فى معاداتكم. ومن جعل لهم الولاية عليه فإنه من جملتهم، وإن الله لا يهدى الذين يظلمون أنفسهم بجعل ولايتهم للكافرين... ينهى الله تبارك وتعالى عباده المؤمنين عن موالاة اليهود والنصارى ، الذين هم اعداء الاسلام واهله - قاتلهم الله- ثم اخبر ان بعضهم اولياء بعض ثم تهدد وتوعد من يتعاطى ذلك .. فقال : { ومن يتولهم منكم فانه منهم } قال ابن ابى حاتم : حدثنا كثير بن شهاب حدثنا عمرو بن ابى قيس عن سماك بن حر ب ،، عن عياض ان عمر امر ابا موسى الاشعرى ان يرفع اليه ما اخذ واعطى فى أديم واحد وكان له كاتب نصرانى ، فرفع اليه ذلك ، فعجب عمر وقال : ان هذا لحفيظ ، هل انت قارىء لنا كتابا فى المسجد جاء من الشام ؟ فقال : انه لايستطيع ، فقال عمر : اجنب هو؟ قال : لا بل نصرانى . قال : فانتهرنى وضرب فخذى ، ثم قال اخرجوه ثم قرأ { يا ايها الذين امنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى اولياء }

فهذا ليس معناه الكره او اننا نكن لكم الكره فكيف ونحن نتعامل معكم من كل ناحيه نتعامل سواء اصدقاء او جيران او زملاء عمل فهذا لا يعنى عدم التعامل نهائيا ولكننا نتحدث عن المولاة اتمنى ان يكون المقصود واضح

كما جاء فى نفس السورة . سورة المائدة قول الله تعالى :
صورة

تفسير الايه مبسط :
نؤكد لك - أيها النبى - أنك تجد أشد الناس حقدًا وكراهية لك، ولمن آمن بك هم اليهود والذين أشركوا مع الله غيره فى العبادة، وتجد أن أقرب الناس مودة ومحبة لك هم أتباع عيسى الذين سموا أنفسهم نصارى، لأن فيهم قسيسين يعلمون دينهم، ورهبانًا يخشون ربهم، ولأنهم لا يستكبرون عن سماع الحق. .

فبماء اننا نؤمن بكل ما جاء فى كتابا الكريم فكيف لا نؤمن بمثل هذه الايه

الاخ الكريم حبيت اوضح لك بابسط الكلام والتفسير والشرح ان مش معنى اننا نتبع او نوضح شىء بديننا ويكون قد حرمه معناه الكره للغير فكل منا يرى ان دينه دين الحق وهذا لا غبار عليه صح الكلام فبتالى من حق كل انسان مناقشة دينه بحرية بدون حساب لزعل غيره Laughing طبعا بدون المساس بالاديان السماوية

واحب اقولك بعيد عن الايات والدين اننى كانت من اعز اصدقائى اخت مسيحية كانت زميلتى فى العمل ورغم كل هذا اذا قلت انى لا اوليها على اخت مسلمة هل معنى ذلك انى اكرها طبعا لاء واعتقد انها هى ايضا نفس الشىء وتأكد اننا اذا قلت لك عكس ذلك فاعرف وتأكد اننى منافقه واتمنى الا تزعل من صراحتى فى بعض الكلام فنحن نتحدث فى امور لايصح فيها النفاق او المجامله .. اللهم ارشدنا جميعا الى طريق الحق والهدايه

وايضا مع احترامى الشديد لاخ زوهيرى بمناسبة مداخلته احب اذكره بالايه الكريمه :

صورة

فانت من يذكرنا دائما بحسن اداب الاسلام مع تحياتى للواد الامور اللى انت مش عوز تقولى اسمه ايه لغايه دلوقت
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:06 pm

عبده بيه
تاريخ المشاركة 20 December 2006 - 10:52 AM
الاخوة والاخوات ماشاء الله قدمتم عرض هايل جدا لدرجة اني احس ليس لدي شيء اقوله
بارك الله فيكم

بالنسبة للافكار التي توءدي بينا الي طريق اللا نهاية وهي في الاساس التعصب الزائد
و المرفوض فياريت ينقوم بعودة بسيطة للوراء نلاحظ ان الاسلام لما دخل مصر كرم اهلها والمسحيين رحبوا بالاسلام ولا اعثر علي اي روايه فيها ظلم علي المسحيين عندما دخل الاسلام مصر بل بالعكس اخذوا حقوقهم وحريتهم والتي رفضها من قبل المقوقس ان يعطيها لهم
الان اختلف الامر واختلط الحابل بالنابل واصبحنا كلنا كمصريين مظلومين ومسلوبها حقوقنا فادعوا الاخوه المهتمين بالوفاق الوطني ان توضح الصورة حتي لا نقع في ما لا تحمد عقباه
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:07 pm

MZohairy
تاريخ المشاركة 20 December 2006 - 12:42 PM
بنت النيل, on Dec 20 2006, 09:39 AM, said:
وايضا مع احترامى الشديد لاخ زوهيرى بمناسبة مداخلته احب اذكره بالايه الكريمه :

صورة

فانت من يذكرنا دائما بحسن اداب الاسلام مع تحياتى للواد الامور اللى انت مش عوز تقولى اسمه ايه لغايه دلوقت


Laughing والله العظيم لم اقصدك أو أقصد أي حد

كلامي كان عام و يحث كله على محبة الآخر طالما لم يظلمنا

و بعدين يابنت النيل هانم أنا عايز بس نخلي بالنا ان ليس كل ما يقوله المسلمون بينهم وبين بعض و خصوصا ما يمس من قريب او بعيد الأديان الأخرى ينفع نقوله على الملأ لأنه قد يجرح مشاعرهم و يتسبب في مشاكل جمه من عدم الفهم او عدم الاتفاق بدون داعي

و الكلام ده ينطبق على المسيحيين كمان طبعا

مش معنى كده اننا بنخجل من دينا او بنداري منه حاجات

بس رسول رسول الله لملك الحبشه (و لنا منه عبره) مراحش و هو بيقدمله الإسلام و جابله مثلا آية :
لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ


مينفعش مثلا انا اروح أقوله انتو دينكم غلط و محرف و فيه كذا و كذا

ولا ينفع هو يقولي احنا آخر دين و مينفعش ييجي نبي تاني بعد المسيح عليه السلام

لو عملنا كده يبقى لازم حندبح في بعض في الآخر

لازم الديبلوماسيه و لكم دينكم ولي ديني والناس تعيش في سلام و اللي في القلب في القلب

لو انا غلطان صلحيلي من فضلك Surprised


و بالنسبه للواد الأمور اللي مسهرنا الليل اسمه إياد باشا على سن و رمح

عندك عروسه؟ Laughing
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:07 pm

صبح
تاريخ المشاركة 20 December 2006 - 03:13 PM
تحية عظيمة للفاضل سكوربيون على شجاعته الأدبية وأدبه الجم في عرض الموضوع
وكل سنة وأنت طيب أقولها لك من قلبي لك ولكل المشاركين معنا مسلمين ومسيحيين
وحتى يكون ردي له قيمة فسأنقل للجميع فتوى رسمية من إسلام أون لاين لفضيلة الشيخ القرضاوي أدام الله عليه الصحة وأعتقد أننا كلنا نتفق على الشيخ وعلى الموقع وأراؤه

،بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أجازت الشريعة الإسلامية معاملة أهل الكتاب، فأباحت أكل ذبائحهم (الجائز أكلها في شريعتنا) وأجازت نكاح نسائهم، والبيع والشراء لهم ، وكذلك القسط والبر والإحسان إليهم ما داموا غير محاربين، ولذلك لا مانع من تهنئتهم بأعيادهم دون أن نشاركهم في الاحتفالات التي لا تقرها شريعتنا

يقول فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي :

إذا أردنا أن نجمل تعليمات الإسلام في معاملة المخالفين له - في ضوء ما يحل وما يحرم- فحسبنا آيتان من كتاب الله، جديرتان أن تكونا دستورا جامعا في هذا الشأن. وهما قوله تعالى: "لاَ يَنْهَاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ * إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ" (الممتحنة

فالآية الأولى لم ترغب في العدل والإقساط فحسب إلى غير المسلمين الذين لم يقاتلوا المسلمين في الدين، ولم يخرجوهم من ديارهم -أي أولئك الذين لا حرب ولا عداوة بينهم وبين المسلمين- بل رغبت الآية في برهم والإحسان إليهم. والبر كلمة جامعة لمعاني الخير والتوسع فيه، فهو أمر فوق العدل. وهي الكلمة التي يعبر بها المسلمون عن أوجب الحقوق البشرية عليهم، وذلك هو (بر) الوالدين.

وإنما قلنا: إن الآية رغبت في ذلك لقوله تعالى: "إن الله يحب المقسطين" والمؤمن يسعى دائما إلى تحقيق ما يحبه الله. ولا ينفي معنى الترغيب والطلب في الآية أنها جاءت بلفظ "لا ينهاكم الله" فهذا التعبير قُصد به نفي ما كان عالقا بالأذهان -وما يزال- أن المخالف في الدين لا يستحق برا ولا قسطا، ولا مودة ولا حسن عشرة. فبين الله تعالى أنه لا ينْهَى المؤمنين عن ذلك مع كل المخالفين لهم، بل مع المحاربين لهم، العادين عليهم.

ويشبه هذا التعبير قوله تعالى في شأن الصفا والمروة -لما تحرج بعض الناس من الطواف بهما لبعض ملابسات كانت في الجاهلية-: "فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا" (البقرة: 158) فنفى الجناح لإزالة ذلك الوهم، وإن كان الطواف بهما واجبا، من شعائر الحج.

نظرة خاصة لأهل الكتاب

وإذا كان الإسلام لا ينهى عن البر والإقساط إلى مخالفيه من أي دين، ولو كانوا وثنين مشركين -كمشركي العرب الذين نزلت في شأنهم الآيتان السالفتان- فإن الإسلام ينظر نظرة خاصة لأهل الكتاب من اليهود والنصارى. سواء أكانوا في دار الإسلام أم خارجها.
فالقرآن لا يناديهم إلا بـ (يا أهل الكتاب) و(يا أيها الذين أوتوا الكتاب) يشير بهذا إلى أنهم في الأصل أهل دين سماوي، فبينهم وبين المسلمين رحم وقربى، تتمثل في أصول الدين الواحد الذي بعث الله به أنبياءه جميعا: "شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلاَ تَتَفَرَّقُوا فِيهِ" (الشورى: 13).

والمسلمون مطالبون بالإيمان بكتب الله قاطبة، ورسل الله جميعا، لا يتحقق إيمانهم إلا بهذا: "قُولُوا آمَنَّا بِاللهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ" (البقرة: 136).

وأهل الكتاب إذا قرؤوا القرآن يجدون الثناء على كتبهم ورسلهم وأنبيائهم. وإذا جادل المسلمون أهل الكتاب فليتجنبوا المراء الذي يوغر الصدور، ويثير العداوات: "وَلاَ تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ" (العنكبوت: 46).

وقد رأينا كيف أباح الإسلام مؤاكلة أهل الكتاب وتناول ذبائحهم. كما أباح مصاهرتهم والتزوج من نسائهم مع ما في الزواج من سكن ومودة ورحمة. وفي هذا قال تعالى: "وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَّهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ" (المائدة: 5).

هذا في أهل الكتاب عامة. أما النصارى منهم خاصة، فقد وضعهم القرآن موضعا قريبا من قلوب المسلمين فقال: "وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ" (سورة المائدة: 82).

أهل الذمة

وهذه الوصايا المذكورة تشمل جميع أهل الكتاب حيث كانوا، غير أن المقيمين في ظل دولة الإسلام منهم لهم وضع خاص، وهم الذين يسمون في اصطلاح المسلمين باسم (أهل الذمة) والذمة معناها: العهد. وهي كلمة توحي بأن لهم عهد الله وعهد رسوله وعهد جماعة المسلمين أن يعيشوا في ظل الإسلام آمنين مطمئنين.

وهؤلاء بالتعبير الحديث (مواطنون) في الدولة الإسلامية، أجمع المسلمون منذ العصر الأول إلى اليوم أن لهم ما للمسلمين وعليهم ما عليهم، إلا ما هو من شؤون الدين والعقيدة، فإن الإسلام يتركهم وما يدينون.

وقد شدد النبي -صلى الله عليه وسلم- الوصية بأهل الذمة وتوعد كل مخالف لهذه الوصايا بسخط الله وعذابه، فجاء في أحاديثه الكريمة: "من آذى ذميا فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله"."من آذى ذميا فأنا خصمه ومن كنت خصمه، خصمته يوم القيامة"."من ظلم معاهدا، أو انتقصه حقا، أو كلفه فوق طاقته، أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه، فأنا حجيجه يوم القيامة".

وقد جرى خلفاء الرسول -صلى الله عليه وسلم- على رعاية هذه الحقوق والحرمات لهؤلاء المواطنين من غير المسلمين. وأكد فقهاء الإسلام على اختلاف مذاهبهم هذه الحقوق والحرمات.
قال الفقيه المالكي شهاب الدين القرافي: "إن عقد الذمة يوجب حقوقا علينا؛ لأنهم في جوارنا وفي خفارتنا وذمتنا وذمة الله تعالى، وذمة رسوله صلى الله عليه وسلم ودين الإسلام فمن اعتدى عليهم ولو بكلمة سوء، أو غيبة في عرض أحدهم، أو أي نوع من أنواع الأذية أو أعان على ذلك، فقد ضيع ذمة الله وذمة رسوله صلى الله عليه وسلم وذمة دين الإسلام".

وقال ابن حزم الفقيه الظاهري: "إن من كان في الذمة وجاء أهل الحرب إلى بلادنا يقصدونه، وجب علينا أن نخرج لقتالهم بالكراع والسلاح ونموت دون ذلك صونا لمن هو في ذمة الله تعالى وذمة رسوله صلى الله عليه وسلم فإن تسليمه دون ذلك إهمال لعقد الذمة".

موالاة غير المسلمين ومعناها

ولعل سؤالا يجول في بعض الخواطر، أو يتردد على بعض الألسنة، وهو:

كيف يتحقق البر والمودة وحسن العشرة مع غير المسلمين، والقرآن نفسه ينهى عن موادة الكفار واتخاذهم أولياء وحلفاء في مثل قوله: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ" (المائدة:51،52).

والجواب: إن هذه الآيات ليست على إطلاقها، ولا تشمل كل يهودي أو نصراني أو كافر. ولو فهمت هكذا لناقضت الآيات والنصوص الأخرى، التي شرعت موادة أهل الخير والمعروف من أي دين كانوا، والتي أباحت مصاهرة أهل الكتاب، واتخاذ زوجة كتابية مع قوله تعالى في الزوجية وآثارها: "وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً" (الروم:21). وقال تعالى في النصارى: "وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى" (المائدة: 82).

إنما جاءت تلك الآيات في قوم معادين للإسلام، محاربين للمسلمين، فلا يحل للمسلم حينذاك مناصرتهم ومظاهرتهم -وهو معنى الموالاة- واتخاذهم بطانة يفضي إليهم بالأسرار، وحلفاء يتقرب إليهم على حساب جماعته وملته؛ وقد وضحت ذلك آيات أخر كقوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّوا مَا عَنِتِّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآَيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ * هَا أَنْتُمْ أُولاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الأنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ" (آل عمران: 118،119).

فهذه الآية تبين لنا صفات هؤلاء، وأنهم يكنون العداوة والكراهية للمسلمين في قلوبهم، وقد فاضت آثارها على ألسنتهم.
وقال تعالى: "لاَ تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآَخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ" (المجادلة: 22). ومحادَّة الله ورسوله ليست مجرد الكفر، وإنما هي مناصبة العداء للإسلام والمسلمين.

وقال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللهِ رَبِّكُمْ" (الممتحنة: 1).

فهذه الآية نزلت في موالاة مشركي مكة الذي حاربوا الله ورسوله، وأخرجوا المسلمين من ديارهم بغير حق إلى أن يقولوا: ربنا الله. فمثل هؤلاء هم الذين لا تجوز موالاتهم بحال. ومع هذا فالقرآن لم يقطع الرجاء في مصافاة هؤلاء، ولم يعلن اليأس البات منهم، بل أطمع المؤمنين في تغير الأحوال وصفاء النفوس، فقال في السورة نفسها بعد آيات: "عَسَى اللهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً وَاللهُ قَدِيرٌ وَاللهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ" (الممتحنة:7).
وهذا التنبيه من القرآن الكريم كفيل أن يكفكف من حدة الخصومة وصرامة العداوة، كما جاء في الحديث: "أبغض عدوك هونا ما، عسى أن يكون حبيبك يوما ما".

وتتأكد حرمة الموالاة للأعداء إذا كانوا أقوياء، يرجون ويخشون، فيسعى إلى موالاتهم المنافقون ومرضى القلوب، يتخذون عندهم يدا، يرجون أن تنفعهم غدا. كما قال تعالى: "فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ" (المائدة: 52). "بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا * الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ للهِ جَمِيعًا" (النساء: 138،139).

استعانة المسلم بغير المسلم

ولا بأس أن يستعين المسلمون -حكاما ورعية- بغير المسلمين في الأمور الفنية التي لا تتصل بالدين من طب وصناعة وزراعة وغيرها، وإن كان الأجدر بالمسلمين أن يكتفوا في كل ذلك اكتفاء ذاتيا.
وقد رأينا في السيرة النبوية كيف استأجر رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله بن أريقط -وهو مشرك- ليكون دليلا له في الهجرة. قال العلماء: ولا يلزم من كونه كافرا ألا يوثق به في شيء أصلا؛ فإنه لا شيء أخطر من الدلالة في الطريق ولا سيما في مثل طريق الهجرة إلى المدينة.

وأكثر من هذا أنهم جوزوا لإمام المسلمين أن يستعين بغير المسلمين -بخاصة أهل الكتاب- في الشؤون الحربية، وأن يسهم لهم من الغنائم كالمسلمين.
روى الزهري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استعان بناس من اليهود في حربه فأسهم لهم، وأن صفوان بن أمية خرج مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة حنين وكان لا يزال على شركه.

ويشترط أن يكون من يستعان به حسن الرأي في المسلمين، فإن كان غير مأمون عليهم لم تجز الاستعانة به؛ لأننا إذا منعنا الاستعانة بمن لا يؤمن من المسلمين مثل المخذل والمرجف فالكافر أولى.
ويجوز للمسلم أن يهدي إلى غير المسلم، وأن يقبل الهدية منه، ويكافئ عليها، كما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم أهدى إليه الملوك فقبل منهم. وكانوا غير مسلمين.

قال حفاظ الحديث: والأحاديث في قبوله صلى الله عليه وسلم هدايا الكفار كثيرة جدا فعن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لها: "إني قد أهديت إلى النجاشي حلة وأواقي من حرير".
إن الإسلام يحترم الإنسان من حيث هو إنسان فكيف إذا كان من أهل الكتاب؟ وكيف إذا كان معاهدا أو ذميا؟
مرت جنازة على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام لها واقفا، فقيل له: "يا رسول الله إنها جنازة يهودي؟! فقال: أليست نفسا"؟! بلى، وكل نفس في الإسلام لها حرمة ومكان.

ويقول في تهنئة اليهود والنصارى في أعيادهم:

هذه حقوق مشتركة، فإذا كان الكتابي يأتي ويهنئك ويعيد عليك في عيدك ويشارك في أتراحك ومصيبتك فيعزيك بها، فما المانع من أن تهنئه بعيده وفي أفراحه وتعزيته في مصيبته؟ الله سبحانه يقول: "وإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا" (النساء: 86)، وهذا لا يعني أن نحتفل معهم، إنما نهنئ فقط، وهذا من البر والقسط الذي جاء به هذا الدين.
والله أعلم.
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:08 pm

abaomar
تاريخ المشاركة 20 December 2006 - 10:06 PM
السلام عليكم
إخوتى الاعزاء جزاكم الله كل خير هذا جزء من محاضره للعلامه الراحل ابن عثيمين فى هذا الموضوع ارجو من الله ان نستفيد منها .
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

(أيها المسلمون أقرءوا التاريخ فإن التاريخ في ماضيه وحاضره ليثبت ما قرره الله عز وجل في هذه الآيات الكريمة فإياكم إياكم إن تنخدعوا بما عليه أعداكم من الكفر بالله ورسله وانحلال الأخلاق وفساد الأفكار وإن زينوا ذلك في أعينكم وسولوه وسهلوه في نفوسكم ولقد أغتر كثير من الناس ولقد أغتر كثير من الناس ممن هم سفهاء العقول سفهاء العقول غلال الدين اغتروا بما عليه هؤلاء الأعداء من القوة المادية فصاروا يداهنونهم ويتوددون إليهم مع أن الله عز وجل قال (لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَه وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ) ولهذا إي من التودد لهؤلاء الأعداء الكفار أن بعض الناس يهنئ هؤلاء الكفار بأعيادهم الدينية التي يقيمونها على رأس سنتهم وهذا حرام بالاتفاق قال أبن القيم رحمه الله في كتابه أحكام أهل الذمة قال : وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم فيقول عيد مبارك فيقول عيدٌ مبارك عليك أو تهنأ بهذا العيد ونحوه فهذا والقول لأبن القيم رحمه الله فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات إي أنه يخشى على من هنأهم بأعيادهم الدينية أن يخرج من الإسلام وهو لا يشعر قال فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات وهو بمنزلة من يهنئه بسجوده للصليب بل ذلك أعظم إثماً عند الله وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس وارتكاب الزنا يعني انتهاك الفرج المحرم ونحوه قال أعني أبن القيم : وكثيرٌ ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك وكثيرٌ ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك إي في تهنئة هؤلاء بأعيادهم ولا يدري قبح ما فعل فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه) انتهى كلامه رحمه الله أيها المسلمون إننا مقبلون على رأس سنتهم إي سنة الكفار في آخر هذا الشهر المبارك ولربما يقوم بعض الناس بتهنئتهم تزلفاً إليهم أو تودداً أو مجاملة أو لغير ذلك من الأسباب فإياكم أن تقوموا بهذا فإن تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية وشعائرهم الدينية تعني إقرارهم والرضاء بما هم عليه من الكفر بل وإدخال السرور عليهم بما رضوه لأنفسهم من الكفر بالله ورسله وهذا خطر عظيم وإن كان المهنئ لهم لا يرضى أن يكون على ملتهم ولكن رضا ولكن الرضا بكفر الغير رضاً بما لا يرضاه الله عز وجل فإن الله لا يرضى بدين سوى دين الإسلام كما قال الله تعالى(الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسلام دِيناً )وقال الله عز وجل(وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسلام دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) وقال تعالى (إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُم) فكيف يرضى المؤمن بدين أو بشعائر دين لا يرضاه الله عز وجل كيف يدخل السرور على قوم إذا أقاموا شعائر دين لا يرضاه الله عز وجل هل هذا لائق بالمسلم إنه لا يليق أبداً أن نهنئ هؤلاء بأعيادهم الدينية وإذا كان تهنئتنا إياهم بأعيادهم الدينية حراماً فإنهم لو هنئونا هم بها فإننا لا نجيب يعني لو قالوا نهنئك برأس السنة فلا تجبهم لأنها ليست بأعياد لنا ولأنها أعياد لا يرضاها الله عز وجل حتى لو كتب لك التهنئة في كتاب أو برقية أو مهاتفة فلا تجبه لأنك إذا أجبته فقد رضيت بهذه الدين الذي لا يرضاه الله عز وجل فإنها أعياد غير شرعية فهي إما بدعية في دينهم لم يشرعها الله أصلا وأما مشروعة في دينهم لكن نسخت بدين الإسلام بدين الإسلام الذي بعث الله به محمداً صلى الله عليه وعلى آله وسلم إلى جميع الناس وفرض عليهم أتباعه وقال عنه(وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسلام دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ) وقال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم Sadوالذي نفس محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يعني أمة الدعوة يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار ) رواه مسلم في صحيحه ولا يحل للمسلم أن يجيب دعوتهم إلى حضور هذه الأعياد لأن حضور هذه الأعياد أعظم من تهنئتهم بها لأن ذلك مشاركة لهم فيها ولا يحل للمسلم أن يتشبه بهم بإقامة الحفلات بهذه المناسبة أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى أو أطباق الطعام أو تعطيل الأعمال أو تنزيل قيم السلع أو غير ذلك من ما يعد من ما يعد نوعاً ،نوعاً من الفرح لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم Sadمن تشبه بقوم فهو منهم ) قال شيخ الإسلام أبن تيميه رحمه الله : (أقل أحوال هذا الحديث التحريم إي أن التشبه بالكفار حرام وإن كان ظاهره يقتضي كفر المتشبه بهم وقال رحمه الله :مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل وربما، وربما أطمعهم وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص وأستزلال الضعفاء) انتهى كلامه رحمه الله فمن فعل شيئاً من ذلك إي هنأهم أو قبل هديتهم بهذه المناسبة أو أهدى إليهم أو تشبه بهم فهو آثم سواء فعله تودداً أو مجاملة أو حياء أو لغير ذلك من الأسباب لأنه من المداهنة في دين الله ومن أسباب تقوية الكفار واعتزازهم واغترارهم بدينهم فأحذر أيها المسلم أحذر ما حذرك الله ورسوله منه واتقي ربك إن كنت تريد الفلاح واتقي النار فإنها أعدت للكافرين وأطيع الله ورسوله إن كنت تريد رحمة الله عز وجل اللهم إنا نسألك في مقامنا هذا أن تعزنا بدينك اللهم أعزنا بدينك الله أعزنا بدينك وأعز دينك بنا يا رب العالمين اللهم اجعلنا أشداء على الكفار رحماء بيننا يا ذا الجلال والإكرام اللهم صلى وسلم على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ...)
رحم الله الشيخ و جزاه خيرا
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:09 pm

abaomar
تاريخ المشاركة 20 December 2006 - 10:19 PM
السلام عليكم
إخوتى لزياده الفائده هذا تفسير ابن كثير لايات سوره المائده المذكوره سلفا ذكرتها كلها لتمام الفائده لانها ذكرت غير كامله من قبل فى مداخله الاخت الفاضله بنت النيل .

** لَتَجِدَنّ أَشَدّ النّاسِ عَدَاوَةً لّلّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنّ أَقْرَبَهُمْ مّوَدّةً لّلّذِينَ آمَنُواْ الّذِينَ قَالُوَاْ إِنّا نَصَارَىَ ذَلِكَ بِأَنّ مِنْهُمْ قِسّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ * وَإِذَا سَمِعُواْ مَآ أُنزِلَ إِلَى الرّسُولِ تَرَىَ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدّمْعِ مِمّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقّ يَقُولُونَ رَبّنَآ آمَنّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشّاهِدِينَ * وَمَا لَنَا لاَ نُؤْمِنُ بِاللّهِ وَمَا جَآءَنَا مِنَ الْحَقّ وَنَطْمَعُ أَن يُدْخِلَنَا رَبّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصّالِحِينَ * فَأَثَابَهُمُ اللّهُ بِمَا قَالُواْ جَنّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَآءُ الْمُحْسِنِينَ * وَالّذِينَ كَفَرُواْ وَكَذّبُواْ بِآيَاتِنَآ أُوْلَـَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ
قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس: نزلت هذه الاَيات في النجاشي وأصحابه الذين حين تلا عليهم جعفر بن أبي طالب بالحبشة القرآن, بكوا حتى أخضلوا لحاهم, وهذا القول فيه نظر, لأن هذه الاَية مدنية, وقصة جعفر مع النجاشي قبل الهجرة. وقال سعيد بن جبير والسدي وغيرهما: نزلت في وفد بعثهم النجاشي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليسمعوا كلامه ويروا صفاته, فلما رأوه وقرأ عليهم القرآن أسلموا وبكوا وخشعوا, ثم رجعوا إلى)النجاشي فأخبروه. قال السدي: فهاجر النجاشي فمات بالطريق. وهذا من أفراد السدي, فإن النجاشي مات وهو ملك الحبشة, وصلى عليه النبي صلى الله عليه وسلم يوم مات, وأخبر به أصحابه, وأخبر أنه مات بأرض الحبشة. ثم اختلف في عدة هذا الوفد, فقيل: اثنا عشر: سبعة قساوسة وخمسة رهابين. وقيل: بالعكس. وقيل: خمسون. وقيل: بضع وستون. وقيل: سبعون رجلاً, فالله أعلم وقال عطاء بن أبي رباح: هم قوم من أهل الحبشة أسلموا حين قدم عليهم مهاجرة الحبشة من المسلمين وقال قتادة: هم قوم كانوا على دين عيس ابن مريم, فلما رأوا المسلمين, وسمعوا القرآن أسلموا ولم يتلعثموا, واختار ابن جرير أن هذه الاَيات نزلت في صفة أقوام بهذه المثابة, سواء كانوا من الحبشة أو غيرها.
فقوله تعالى: {لتجدنّ أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا} ما ذاك إلا لأن كفر اليهود كفر عناد وجحود ومباهتة للحق وغمط للناس وتنقص بحملة العلم, ولهذا قتلوا كثيراً من الأنبياء حتى هموا بقتل رسول الله صلى الله عليه وسلم غير مرة, وسموه وسحروه, وألبوا عليه أشباههم من المشركين عليهم لعائن الله المتتابعة إلى يوم القيامة. قال الحافظ أبو بكر بن مردويه عند تفسير هذه الاَية: حدثنا أحمد بن محمد بن السري, حدثنا محمد بن علي بن حبيب الرقي, حدثنا علي بن سعيد العلاف, حدثنا أبو النضر عن الأشجعي, عن سفيان, عن يحيى بن عبد الله, عن أبيه, عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «ماخلا يهودي بمسلم قط إلا همّ بقتله», ثم رواه عن محمد بن أحمد بن إسحاق العسكري, حدثنا أحمد بن أيو ب الأهوازي, حدثنا فرج بن عبيد, حدثنا عباد بن العوام عن يحيى بن عبد الله, عن أبيه, عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «ماخلا يهودي بمسلم إلا حدث نفسه بقتله», وهذا حديث غريب جداً.
وقوله تعالى: {ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى} أي الذين زعموا أنهم نصارى من أتباع المسيح وعلى منهاج إنجيله فيهم مودة للإسلام وأهله في الجملة, وما ذاك إلا لما في قلوبهم إذ كانوا على دين المسيح من الرقة والرأفة, كما قال تعالى {وجعلنا في قلوب الذين اتبعوه رأفة ورحمة ورهبانية} وفي كتابهم: من ضربك على خدك الأيمن فأدر له خدك الأيسر. وليس القتال مشروعاً في ملتهم, ولهذا قال تعالى: {ذلك بأن منهم قسيسين ورهباناً وأنهم لا يستكبرون} أي يوجد فيهم القسيسون وهم خطباؤهم وعلماؤهم, واحدهم قسيس وقس أيضاً, وقد يجمع على قسوس, والرهبان جمع راهب, وهو العابد, مشتق من الرهبة, وهي الخوف, كراكب وركبان, وفرسان. قال ابن جرير: وقد يكون الرهبان واحداً وجمعه رهابين, مثل قربان وقرابين, وجردان وجرادين, وقد يجمع على رهابنة, ومن الدليل على أنه يكون عند العرب واحداً قول الشاعر:
لو عاينت رهبان دير في القلللانحدر الرهبان يمشي ونزل
وقال الحافظ أبو بكر البزار: حدثنا بشر بن آدم. حدثنا نصير بن أبي الأشعث, حدثني الصلت الدهان عن جاثمة بن رئاب, قال: سألت سلمان عن قول الله تعالى {ذلك بأن منهم قسيسين ورهباناً} فقال: دع القسيسين في البيع والخرب, أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم «ذلك بأن منهم صديقين ورهباناً», وكذا رواه ابن مردويه من طريق يحيى بن عبد الحميد الخاني عن نضير بن زياد الطائي, عن صلت الدهان, عن جاثمة بن رئاب, عن سلمان به. قال ابن أبي حاتم: ذكره أبي, حدثنا يحيى بن عبد الحميد الخاني, حدثنا نضير بن زياد الطائي, حدثنا صلت الدهان عن جاثمة بن رئاب قال: سمعت سلمان وسئل عن قوله {ذلك بأن منهم قسيسين ورهباناً} فقال هم الرهبان الذين هم في الصوامع والخرب فدعوهم فيها, قال سلمان: وقرأت على النبي صلى الله عليه وسلم {ذلك بأن منهم قسيسين} فأقرأني «ذلك بأن منهم صديقين ورهباناً» فقوله {ذلك بأن منهم قسيسين ورهباناً وأنهم لا يستكبرون} تضمن وصفهم بأن فيهم العلم والعبادة والتواضع, ثم وصفهم بالانقياد للحق واتباعه والإنصاف, فقال {وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق} أي مما عندهم من البشارة ببعثة محمد صلى الله عليه وسلم {يقولون ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين} أي مع من يشهد بصحة هذا ويؤمن به.
وقد روى النسائي عن عمرو بن علي الفلاس, عن عمر بن علي بن مقدم, عن هشام بن عروة, عن أبيه, عن عبد الله بن الزبير قال: نزلت هذه الاَية في النجاشي وفي أصحابه {وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون ربنا آمنا فاكتبنا مع الشاهدين} وروى ابن أبي حاتم وابن مردويه والحاكم في مستدركه من طريق سماك, عن عكرمة, عن ابن عباس في قوله {فاكتبنا مع الشاهدين} أي مع محمد صلى الله عليه وسلم وأمته هم الشاهدون, يشهدون لنبيهم صلى الله عليه وسلم أنه قد بلغ, وللرسل أنهم قد بلغوا, ثم قال الحاكم: صحيح الإسناد, ولم يخرجاه.
وقال الطبراني, حدثنا أبو شبيل عبد الله بن عبد الرحمن بن واقد, حدثنا أبي, حدثنا العباس بن الفضل عن عبد الجبار بن نافع الضبي, عن قتادة, وجعفر بن إياس عن سعيد بن جبير, عن ابن عباس في قول الله تعالى: {وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع} قال: إنهم كانوا كرابين يعني فلاحين, قدموا مع جعفر بن أبي طالب من الحبشة, فلما قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم عليهم القرآن, آمنوا وفاضت أعينهم, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لعلكم إذا رجعتم إلى أرضكم انتقلتم إلى دينكم» فقالوا: لن ننتقل عن ديننا, فأنزل الله ذلك من قولهم {ومالنا لا نؤمن بالله وما جاءنا من الحق ونطمع أن يدخلنا ربنا مع القوم الصالحين} وهذا الصنف من النصارى هم المذكورون في قوله تعالى: {وإن من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم وما أنزل إليهم خاشعين لله} الاَية, وهم الذين قال الله فيهم {الذين آتيناهم الكتاب من قبله هم به يؤمنون * وإذا يتلى عليهم قالوا آمنا به إنه الحق من ربنا إنا كنا من قبله مسلمين} إلى قوله {لا نبتغي الجاهلين} ولهذا قال تعالى ههنا: {فأثابهم الله بما قالوا جنات تجري من تحتها الأنهار} أي فجزاهم على إيمانهم وتصديقهم واعترافهم بالحق {جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها} أي ماكثين فيها أبداً لا يحولون ولا يزولون {وذلك جزاء المحسنين} أي في اتباعهم الحق وانقيادهم له حيث كان وأين كان ومع من كان, ثم أخبر عن حال الأشقياء فقال {والذين كفروا وكذبوا بآياتنا} أي جحدوا بها وخالفوها, {أولئك أصحاب الجحيم} أي هم أهلها والداخلون فيها.
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:10 pm


شكر عميق لكل الأخوة علي مشاركتهم في هذا الحوار ... و سواء اختلفنا او توافقنا علي مضمونه .. فلن يفسد الخلاف ودآ أبدآ ... الخطأ سيكون في الهجوم و التصنيف كمنبع للخطر لمن يخالفني في الرأي ... و انشاءالله لن نقع في هذا الخطأ ...

سأترك جميع المداخلات ( لأنها بصورة أو بأخري توافقت مع المداخلة الأولي ) و أتوقف قليلآ عند مشاركات الفاضل abaomar الأخيرة ... ففيما قام بأقتباسه مشكورآ من تفسيرات و محاضرات تنهي بالفعل عن الموالاة بأي صورة من الصور و تجعل منها غير محددة بمجموعة او بمكان او حادثة معينة و هي جميعآ مدعمة بصورة لا تقبل الشك بأحاديث و آيات كريمة بل من وقائع تاريخية محددة ...
و لكني أخي الفاضل اعتذر عن عدم نيتي في الخوض في مناقشة مفصلة لهذه الأراء او التفسيرات .. و ان كان المرور السريع بها ضروريآ للتعرف علي المناهج المختلفة التي عالج بها الفقهاء العلاقة مع الآخرين ... و لتسمحوا لي (بكل تواضع من اخ لكم يطمع في كرم ربه عندما يحين الوقت) ان كل هذه الأراء .. سواء منها ما يتعلق بتصنيف الناس او تقسيم الأرض ... ما هي الا اجتهادات طرحها الفقهاء و الباحثون في ضوء قراءاتهم للواقع الذي عايشوه هم ... و ينبغي الا تؤخذ بأعتبارها دينآ ملزمآ .. بل يسترشد بها في غير الزام .. هذا لا يعني بأي حال التقليل من شأنها ... و انما فقط هي دعوة الي التعامل معها بحجمها الطبيعي .. دون تهويل و دون تهوين ...
فأكثر هذه الأراء يخاطب عالمآ غير عالمنا الذي نعيشه الآن ...فهي تتحدث عن عصور غابت فيها فكرة الوطن الذي يضم بشرآ متعدديا لأديان و الأصول العرقية... عالم لم يكن فيه قانون دولي و لا منظمات دولية ...الأمر الذي كان مقبولآ معه أن يجتهد الفقهاء في صياغة علاقة دار الإسلام بالآخرين .... و لكن دار الأسلام تلك التي يتحدث عنها الفقهاء نجدها فقط في كتب التاريخ للأسف ...و أراضي المسلمين صارت موزعة بين اوطان عديدة ... باتت حتي اسماءها مرتبطة بالأجناس و القوميات .. بل و بأسامي أسر و عائلات ! .. فدار الحرب التي كان يتم التحذير منها لم تعد واقعة في مربع الآخرين من غير المسلمين بالضرورة ... بل الأمر المحزن و المفجع ان اكثر حروب بلاد المسلمين باتت في أراضي الأسلام ذاتها .. مدي هذا التغيير في واقع المسلمين لم يخطر منطقيآ علي بال الفقهاء الأقدمين.. فلم يتصوروا حربآ بين مسلمين و مسلمين بغض النظر علي المسببات و المؤمرات ...

مثال صغير و حاسم علي ما اقوله نجده في السيرة النبوية نفسها ... فالرسول عليه السلام عندما وقع اول معاهدة مع "الآخرين" نصت المعاهدة التي تعد اول دستور للدولة في الأسلام علي "أن يهود بني عوف أمّة مع المؤمنين ، لليهود دينهم و للمسلمين دينهم "
هنا لم يوضع غير المسلمين خارج الدائرة التي تضم المسلمين ... و لكنهم كانوا مع المسلمين "أمة واحدة" ما داموا مسالمين .. هنا لم يكن الدين هو الحد الفاصل بين المسلمين و الآخرين .. و انما المسالمة هي التي كانت المعيار الذي أخذ به ...

هذا هو الرأي الذي وددت ان اشرحه لحضرتك و للأخت بنت النيل ...

فما هو رأيك أخي الفاضل ؟





أخي الحبيب قوي ابو اياد ...
الزعل مرفوع و الشكك ممنوع و الأجر علي الله ... عايزني ارد عليك فين بس انت و كل حبايبي اللي هنونا بالعيد .. و انا كل مرة ارجع البيت و ناوي ارد الاقي الموضوع ولع .. و مالوش حل غير الحذف أو الغلق ... علي العموم احنا لسه فيها ...
و انت طيب يا اخي العزيز ... انت و صبح و بنت مصرية و عصام شوقي من غير آديجكتيف كواليكاتيف علشان هما مشرفين... و الغايب الحاضر الأفوكاتو ... دقيقة و احدة بآخد نفسي . و نانو الرائعة .. و نورا في اللوك الجديد ... و هامر الشديد ... و الرائع موديست .. و العزيز new ...
علي فكرة لو ربنا حيحشرني مع من احب ... فأنا داخل الجنة داخلها... لأن نص حبايبي مسلمين و نصهم مسيحيين...

بس علي فكرة العيد لسه فاضل عليه 18 يوم .. انتوا باين عليكم عالم فاضية ماوراهاش حاجة ...انا اللي بقولكم كلكم كل سنة و انتم طيبين
:blink: Very Happy
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:13 pm

nora
تاريخ المشاركة 21 December 2006 - 01:51 AM
اقتباس
و انت طيب يا اخي العزيز ... انت و صبح و بنت مصرية و عصام شوقي من غير آديجكتيف كواليكاتيف علشان هما مشرفين... و الغايب الحاضر الأفوكاتو ... دقيقة و احدة بآخد نفسي . و نانو الرائعة .. و نورا في اللوك الجديد ... و هامر الشديد ... و الرائع موديست .. و العزيز new ...
علي فكرة لو ربنا حيحشرني مع من احب ... فأنا داخل الجنة داخلها... لأن نص حبايبي مسلمين و نصهم مسيحيين...


بجد انا فوجئت بردك وتهنأتك ليا وشكرا انك منستنيش عموما كل سنه وانت طيب وربنا يديم المعروف وانا شيفه ان الرسول قال ان الكلمه الطيبه صدقه فليه نبخل بكلمه طيبه لناس لم نري منهم شر وده طبعا بعد كل الكلام الي قالوا صبح واكده من دار الافتاء .


بنت النيل
تاريخ المشاركة 21 December 2006 - 02:00 AM
يا اخى الفاضل انت تقول :

فأكثر هذه الأراء يخاطب عالمآ غير عالمنا الذي نعيشه الآن ...فهي تتحدث عن عصور غابت فيها فكرة الوطن الذي يضم بشرآ متعدديا لأديان و الأصول العرقية... عالم لم يكن فيه قانون دولي و لا منظمات دولية ...الأمر الذي كان مقبولآ معه أن يجتهد الفقهاء في صياغة علاقة دار الإسلام بالآخرين .... و لكن دار الأسلام تلك التي يتحدث عنها الفقهاء نجدها فقط في كتب التاريخ للأسف ...و أراضي المسلمين صارت موزعة بين اوطان عديدة ... باتت حتي اسماءها مرتبطة بالأجناس و القوميات .. بل و بأسامي أسر و عائلات ! .. فدار الحرب التي كان يتم التحذير منها لم تعد واقعة في مربع الآخرين من غير المسلمين بالضرورة ... بل الأمر المحزن و المفجع ان اكثر حروب بلاد المسلمين باتت في أراضي الأسلام ذاتها .. مدي هذا التغيير في واقع المسلمين لم يخطر منطقيآ علي بال الفقهاء الأقدمين.. فلم يتصوروا حربآ بين مسلمين و مسلمين بغض النظر علي المسببات و المؤمرات ...}

احب اوضح لك ان الدين هو الدين مهما مر عليه الزمن وتغيرت الظروف هذا ما انزله الله وما امرنا به حتى نلقاه يعنى مش كل سنتين ولا ثلاثه ولا على حسب الظروف اللى هنمر بيها نعمل دين جديد ونحذف ونحط على هوانا
فمهما اختلفت العصور وتعددت الاديان فهذا لن يغير شىء فالقراءن هو القراءان .... لا احد يستطيع تغير كلمة او اضافة كلمة فى ما انزله الله الينا وامرنا به حبيبنا ورسولنا وسيد الخلق اجمعين محمد صلى عليه افضل الصلاة والسلامكما احب ان اوضح شىء مهم كنت قد اشرت اليها من قبل ان ليس معنى ذلك اننا نكره او نقاطع او عدم المعامله طبعا لاء وهذا لم يحدث والا لم تجد من يشاركك مثل هذا الحديث واعتقد ان معامله الاعضاء معك تدل على صحه كلامى
الاخ الفاضل رواودنى سؤلا ملحا الان عن كتابتى والذى اتمنى ان يلاقى اجابة صريحه واضحه بدون الدخول فى حوارات اجابه بكلمة واحدة نعم ،، او لاء

اذا افترضنا ان الامر معكوس بالنسبة لنا ولك وموجود عندك ويوصى به وطبعا قصدى مفهوم ،، هل كنت ستقوم بتهنئاتنا نحن المسلمين ؟؟ ولاحظ ان هذا ما امرك دينك به

وعلى العموم لقد قلت انت ان الاختلاف فى الرىء لايفسد للود قضية وايضا اشكر الاخ الفاضل abaomarعلى مشاركته الرائعه جزاءه الله خيرا عليها
والتى ندعوا الله الا يلاقى عليها هجوما لمحاوله اظهار الموده والمجامله والتودد واتهامه ......... ما علينا


وبهذه الايام المباركة اقول كل عام والأمه الاسلاميه جميعها بخير وامان
بعيده عن الفتنه


عصام
النوع:ذكر
تاريخ المشاركة 21 December 2006 - 12:17 PM
إذا أجيز لى أن أصرح بما أفهمه فيما يتعلق بمقوله أن القرآن لكل العصور ..

فإن ما أفهمه - وقد أكون مخطئا طبعا - أن القرآن لكل العصور فيما يتعلق بالتشريعات فقط .. أما فيما يتعلق بالــ" قــَـصص " فهذا غير صحيح ..

يعنى من المعلوم .. أن القرآن لم ينزل دفعة واحدة .. وإنما على مراحل وسنوات .. فارتبط فى بعض مواقعه بأحداث كانت تمر بالإسلام والمسلمين لم تتكرر ولم يعد لها وجود بعد ان انتهت .. كحاذثة الإفك مثلا .. أو كتحريم الخمر .. إلخ وهو ما لا يمنع بالطبع الاهتداء بها فيما شابهها ..

وهنا تظهر أهمية وضع الأيات فى سياقها وعدم نزعها منه او استخدامها فرادى إلا فى حدود ذلك .. خاصة عند الاستدلال بها فى التأكيد فى منهج المسلمين وشريعتهم وممارساتهم العقائدية والدنيوية ..

وأخيرا أرجوا ألا يكون فهمى لذلك قاصرا .. وإن كان فليقومنى أحد العالمين ..


بالمناسبة أختى العزيز بنت النيل .. ولو أننى لم أقرأ ما كتبتى فى الموضوع الآخر لأنه كان قد حُذف .. إلا أننى أرجوا أن تقبلى اعتذارى عما أساءك من كلامى ..

تحياتى
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:14 pm

abaomar
تاريخ المشاركة 21 December 2006 - 05:00 PM
السلام عليكم
الفاضل المحترم سكوربيون شكرا على ذوقك
إضافه بسيطه لما قالته الاخت بنت النيل تذكره بايه داله و جامعه ( قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162)الانعام
هذا هو الفيصل عند المسلم ان كل ما يفعله مرجعه عقيدته التى ارتضاها الله له و ان الدين و اعنى الاسلام هو الفيصل فى كل القضايا و كل زمان و مكان و انه و الحمد لله به الحل لكل و اعيد لكل قضايانا و مشاكلنا.
خلافنا مع غير المسلمين ليس لكره مسبق لهم او لشخوصهم و انما خلاف عقدى نحن موحدون بالله و الحمد لله و هم على عقيده مغايره ارتضوها و هم و ان كانوا زملاء او اصدقاء او جيران نحبهم فالله و اسلامنا احب الينا منهم و ان كنا الان فى زمن هوان و استضعاف فان ذلك الى اجل و الاسلام قادم ..قادم شاء من شاء و ابى من ابى .
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:15 pm


الفاضلة بنت النيل كتبت :
Quote
احب اوضح لك ان الدين هو الدين مهما مر عليه الزمن وتغيرت الظروف هذا ما انزله الله وما امرنا به حتى نلقاه يعنى مش كل سنتين ولا ثلاثه ولا على حسب الظروف اللى هنمر بيها نعمل دين جديد ونحذف ونحط على هوانا


حاشا لله يا عزيزتي ان كنت اقصد بموضوعي هذا اي تغيير لأحكام الدين او التعرض لنصوصه و احكامه ... نحن هنا نتناقش في جزئية محددة و هي تتعلق بأثمن شيء نملكه معآ .. علاقتنا مع بعض علي أرض مصر .. و اعتذر بشدة اذا اعطيت بكتاباتي انطباعآ مختلفآ ...

الدين هو الدين ... لا جدال علي تلك الجملة .. و لأنه الدين الذي نرجع اليه كل تصرفاتنا فيجب أن نكون في غاية الحذر عندما نطبقه ... فعندما تعرض الإمام الشاطبي مثلآ لتصرفات الرسول عليه السلام :
Quote
" ينبغي علينا النظر : هل ينسحب طلب هذا الفعل منه في كل حالة، أو في هذه الحالة (وحدها) ؟ ... هل يختص بهذا الزمان ، أو هو عام في جميع الأزمنة ؟ ... أو يختص به وحدهأو يكون حكم أمته حكمه ؟"
و هنا مربط الفرس أختي الفاضلة ...
ذلك لأننا يجب أن نتحقق من هذا العنصر جيدآ ... هل قول النبي عليه السلام قصد به التشريع و التعميم... أم قصد به علاج حالات طارئة .. سواء علي المستوي الخاص و العام ؟... ثم ان أرتباط الحكم بالحالة و المصلحة أمر آخر له أهمية في قراءتنا تلك الأحاديث النبوية.. فقد تكون الحالة طارئة ... قد تكون المصلحة موجودة في زمن و منتفية في زمن آخر ... قد يكون الأجراء أملته الضرورة في مرحلة .. و ذهبت هذه الضرورة في مرحلة أخري...
مثال علي ذلك ...
عندما رفض أمير المؤمنين عمر بن الخطاب إخراج سهم "المؤلفة قلوبهم" لبعض وجهاء قريش من بيت مال المسلمين رغم النص الواضح علي ذلك في القرآن الكريم ( سورة التوبة آية 60 ) قائلآ ان هذا العطاء كان مبررآ في مرحلة ضعف المسلمين .. و لا مبرر له بعد انتصارهم و ثبلت دعوتهم .. فهو حينما أقدم علي هذه الخطوة كان متسلحآ بأعلي درجات الشجاعة و البصيرة .. و الثقة في أنه يقدم علي عمل يخدم به مصالح المسلمين و لا يغضب الله سبحانه ...
انتهي المثال
الموقف كما رآه عمر كان ان ذلك النص استهدف حالة معينة .. انتفت بثبات الدولة الأسلامية و قوة المسلمين .. فلم يجد مبررآ لأستمرار الألتزام به ... و لم يتهمه أحدآ انه يبدل دينآ ... بهذا المنهج ينبغي أن نتعامل مع الأحاديث النبوية ... و لكننا ايضآ يجب ان نكون علي حذر بالغ من التوسع في هذا الأمر فقد يفتح الباب للمساس بالدين فعلآ و التحلل من نصوصه ...

Quote
اذا افترضنا ان الامر معكوس بالنسبة لنا ولك وموجود عندك ويوصى به وطبعا قصدى مفهوم ،، هل كنت ستقوم بتهنئاتنا نحن المسلمين ؟؟ ولاحظ ان هذا ما امرك دينك به

بل ان في ايات العهد القديم ما أجده مشابها بالفعل لتلك الآيات ... و لكنني انظر لها بنفس المنظور ... فقبل ان اطلب من الآخرين عمل شيء فأولي بي ان اقوم به أولآ ...

Quote
احب ان اوضح شىء مهم كنت قد اشرت اليها من قبل ان ليس معنى ذلك اننا نكره او نقاطع او عدم المعامله طبعا لاء وهذا لم يحدث والا لم تجد من يشاركك مثل هذا الحديث واعتقد ان معامله الاعضاء معك تدل على صحه كلامى
اثق بالفعل في حسن نية الجميع عندما تصطدم علاقتنا بتلك الجزئية الحساسة.. بل عندما تناديني بلقب "أخ" فبهذا اكبر مثال علي ذلك ... هي فقط دعوة نستطيع تلخيصها في جملة سابقة :
هي دعوة الي التعامل معها بحجمها الطبيعي .. دون تهويل و دون تهوين ...

تحياتي و احتراماتي دائمآ ....






عزيزي abaomar

عفوآ ... كتبنا في نفس الوقت فلم أري مداخلتك الا الآن ...
كل الأحترام لما تعتقده و رؤيتك لتطبيقه ... فلكل منا ثوابه علي ذلك ... و لن يمنع هذا ابدآ الود و القسط الموجود بيننا ... اما اذا حدث ففقط في تلك الحالة يكون الدين تمت معاملته معاملة غير صحيحة ...

تحياتي دائمآ ...
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:16 pm

MZohairy
تاريخ المشاركة 21 December 2006 - 09:57 PM
بنت النيل, on Dec 21 2006, 02:00 AM, said:
ايضا اشكر الاخ الفاضل abaomarعلى مشاركته الرائعه جزاءه الله خيرا عليها
والتى ندعوا الله الا يلاقى عليها هجوما لمحاوله اظهار الموده والمجامله والتودد


وبهذه الايام المباركة اقول كل عام والأمه الاسلاميه جميعها بخير وامان
بعيده عن الفتنه

متنساش يا كامل تبقى تدينا اللي وعدتنا بيه نظير التودد و المجامله !!

و حيث انني لا انسى ابدا اننا في موقع اسمه محاورات المصريين (كلهم)...
اقول كل عام و الأمه المصريه جميعها بخير و أمان
بعيده عن الفتنه..


ولا انسى في الآخر ان احسدك على حلمك و سعة صدرك في استيعاب الرأي الآخر

مهما كان


شكرا
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:16 pm


أخي العزيز زهيري ...

أجد الجميع يتفقون جميعآ هنا علي شيء واحد .. و لكن كلآ منا ينظر اليه بنظرة مختلفة .... فلا بأس من اختلاف وجهات النظر فهو شيء أكثر من صحي لأثراء حياتنا .... فقط حتي لو كنت مقتنع بأن وجهة نظر الآخر هي الخاطئة فأقل شيئآ ان أحترمها و ان كنت أختلف معه فيها .. فقط لا يجب أن أؤلب الآخرين عليه و أدعوهم الي الأنضمام الي صفي و الا اصبحوا كذا وكذا ...

محبتي و احترامي هو ما استطيع ان أدفعه لك ... ينفع ؟؟؟
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:18 pm

صبح
تاريخ المشاركة 21 December 2006 - 10:52 PM
mzohairy, on Dec 21 2006, 08:57 PM, said:
و حيث انني لا انسى ابدا اننا في موقع اسمه محاورات المصريين (كلهم)...
اقول كل عام و الأمه المصريه جميعها بخير و أمان
بعيده عن الفتنه..


ولا انسى في الآخر ان احسدك على حلمك و سعة صدرك في استيعاب الرأي الآخر

مهما كان


شكرا
لأول مرة يا زوهيري أحييك على رأي قلته Smile
ألف مبروك B)

وفعلا
تحية لسكوربيون على أدبه قبل حلمه Laughing

نقول كمان

هل يجوز أن يقوم الجار المسلم بزيارة وتهنئة الجار المسيحي في عيده؟ وما الدليل على ذلك؟ مع العلم أن الجار المسيحي لا يؤذي جاره المسلم أبدا
أ.د محمد السيد الدسوقي المفتي



أولا: الجار في الإسلام له حقوق، سواء كان مسلما أم غير مسلم، فإذا كان مسلما وله بجاره قرابة أصبح له ثلاثة حقوق: حق القرابة، والإسلام، والجوار. أما إذا كان مسلما ولم يكن بينهما قرابة؛ فله حقان: حق الإسلام، وحق الجوار

فإذا كان هذا الجار غير مسلم فله حق واحد وهو حق الجوار، وهذا الحق حق مقدس نبه عليه الرسول صلى الله عليه وسلم في قوله: "ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه" أي يجعله جزءا من الأسرة، فهذا الجار المسيحي يحض الإسلام على الإحسان إليه وحسن معاملته والله يقول: "لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين". ومن البر بهم مجاملتهم في أعيادهم، ويجوز مشاركتهم فيها ما دام لا يُرتكب فيها أي محرم. وهذا السلوك الإسلامي قد يكون عاملا من عوامل هداية هؤلاء، وقد انتشر الإسلام في بلاد كثيرة لم تدخلها الجيوش، وإنما كان الخلق الإسلامي الذي مثله الرحالة والمهاجرون والتجار من عوامل نشر الإسلام في أمم ما زالت تحتفظ به حتى الآن في دول جنوب شرق آسيا



MZohairy
تاريخ المشاركة 21 December 2006 - 11:09 PM
صبح, on Dec 21 2006, 10:52 PM, said:
لأول مرة يا زوهيري أحييك على رأي قلته Laughing
ألف مبروك Smile


أهو كده الواحد يموت و هو مستريح.......حققت كل احلامي B)



بنت النيل
تاريخ المشاركة 22 December 2006 - 01:15 AM
ملحوظة لو سمحت ياا زوهيرى لاتستخدم مداخلاتى فى اى اقتباس طلما لم ترد بها اسمك ولاتشير له علنا
وانا لست خائفه من ذكر اسماء اذا حبيت ان اذكر فلن يمنعنى احد وذلك لعدم الوقوع فى اى خطاء شكرا

خلص الكلام وخلصت علبه البنادول اللى عندى Laughing
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:19 pm

أبو محمد
تاريخ المشاركة 22 December 2006 - 01:53 AM
السيدات والسادة الكرام .. كل عام وأنتم جميعا بخير

الأخ الفاضل Scorpion تحية خاصة لك .. فأنا أتابع مشاركاتك .. ومع كل مشاركة أقرؤها يزداد احترامى وتقديرى لك .. ثقافة عالية ، وفكر ناضج ، وأدب جم

تابعت الموضوع ولم يدهشنى التباين فى الآراء فهذه هى سنة الحياة .. ولم أندهش أيضا عندما وجدت رأيين لعالمين إسلاميين فى نفس المسألة البعد بينهما كالبعد بين المشرق والمغرب ..

أنا شخصيا أعتقد أن رأى الشيخ يوسف القرضاوى هو الأقرب إلى السداد ..

ولكننى قبل أن أبدى تحفظى على رأى الشيخ ابن عثيمين الذى أورده لنا ابننا العزيز abaomar والذى يبدو لى أنه متابع جيد لما ينشر فى المواقع السلفية ، فإننى أود أن أسأله : هلى كان رأى الشيخ قبل ، أو أثناء ، أو بعد دعوة الملك فهد عليه رحمة الله لقوات التحالف إلى المملكة لحمايتها من خطر صدام حسين فى عملية "درع الصحراء" .. ثم الاشتراك معها فى عملية "عاصفة الصحراء" لتحرير الكويت من الاحتلال العراقى ؟؟؟

ثم عندى سؤال آخر : نعلم أن الموالاة تعنى التقرب وإظهار الود .. فما هو الرأى فى علاقة الزوج المسلم بزوجته الكتابية وعلاقة الأبناء المسلمين بأمهم الكتابية ؟ هل يحرم على الزوج التودد والتقرب إلى زوجته ؟ وهل يحرم على الأبناء التودد والتقرب إلى أمهم ؟ ..

ترى كيف كانت العلاقة بين رسولنا الكريم والسيدة ماريا القبطية أم ولده إبراهيم ؟

أعتقد أن الإجابة الصحيحة على تلك الأسئلة تستلزم مقدرة على التحرر من ظاهرة تعانى منها مجتمعاتنا وهى الخلط بين أمور الدنيا وقوانينها وأمور الآخرة وقوانينها .. قال الإمام على رضى الله عنه : "إعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا ، واعمل لآخرتك كان تموت غدا" .. وهذا دليل على أن للدنيا عملها وللآخرة عملها والتوازن وعدم الخلط بينهما يمكن أن يكون فيهما الحل لكثير من المسائل التى تعرض لنا ونختلف فيها دون ضرورة



بسم الله الرحمن الرحيم
وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَىَ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُواْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:23 pm

MZohairy
تاريخ المشاركة 22 December 2006 - 10:09 AM
يابو محمد

يابو محمد

يابو محمد

انت فاكر ان مثال الزواج من كتابيه حيقنع حد؟؟؟

والله لو كتبتلهم عشر جرايد في امثله مشابهه

مفيش حد حيحاول يغير ما تم إدخاله في عقله واستسلم له لعدم اكتمال موهبة التفكير الوسطي

الحاج بن لادن قالها كلمه حكمه...

من المعضلات ايضاح الواضحات



خليهم يولعوها

خليهم يشتموا الناس عيني عينك و يرجعوا يقولولهم انتو حبايبنا و بنحبكم بس مش حنقولكم كل سنه وانتو طيبين عشان انتو كفره

و لو عندك مورفين حقن جيبلنا كرتونتين عشان الصداع زاد حبتين




abaomarر
تاريخ المشاركة 22 December 2006 - 11:07 AM
السلام عليكم
الاخوه الاعزاء هدانا الله جميعا ...أمين
اين السب او الشتيمه التى وجهت لاحد و ما هو الحلم الذى تهنؤون الزميل سكوربيون انه اظهره امام ما تعرض له و الله كان سكوربيون اكثر تفهما للخلاف فى الراى الذى لا يفسد للود قضيه لان الرجل يعرف دينه جيدا و يعرف حدوده و ابعاده و لا يكلف الله نفسا الا وسعها .
اما الملكيون اكثر من الملك اقول لهم ان كل ما ورد سواء كان استدلال من الكتاب او السنه و من علماء اجلاء ليس راى خاص او حتى راى العالم و انما مرد كل شئ للكتاب و السنه و ليس هوى يتم اتباعه و ليستعد كل للحساب امام الله على ما يقول و يتهكم .
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (11) الحجرات

( وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا (29) الكهف

الوالد العزيز ابو محمد اذا كان الانتساب للسلفيه تهمه فاهلا بها و ارجو من الله ان اكون سلفيا متبعا لسلف هذه الامه التى سارت على نهج محمد صلى الله عليه و سلم
( وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )(7)
.
.
اخيرا
( وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (281) البقره





بنت النيل
تاريخ المشاركة 22 December 2006 - 02:38 PM
mzohairy, on Dec 22 2006, 10:09 AM, said:
يابو محمد

يابو محمد

يابو محمد

انت فاكر ان مثال الزواج من كتابيه حيقنع حد؟؟؟

والله لو كتبتلهم عشر جرايد في امثله مشابهه

مفيش حد حيحاول يغير ما تم إدخاله في عقله واستسلم له لعدم اكتمال موهبة التفكير الوسطي

الحاج بن لادن قالها كلمه حكمه...

من المعضلات ايضاح الواضحات



خليهم يولعوها

خليهم يشتموا الناس عيني عينك و يرجعوا يقولولهم انتو حبايبنا و بنحبكم بس مش حنقولكم كل سنه وانتو طيبين عشان انتو كفره

و لو عندك مورفين حقن جيبلنا كرتونتين عشان الصداع زاد حبتين

ماشى ياسيدى مش هنقولهم عشان انتو كفره عشان متزعلش ،،، بس ياترى الاخ زوهيرى رأيه ايه فى الايه الكريمه دى : قال الله تعالى : صورة

وتفسير هذه الايه كما جاء فى بن كثير كاتالى : يقول الله تعالى مخبرا وحاكيا بكفر النصارى فى ادعئهم فى المسيح بن مرم وهوعبد من عباد الله وخلق من خلقه انه هو الله،، تعالى الله عن قولهم علوا كبيرا ثم اخبر عن قدرته على الاشياء وكونها تحت قهره وسلطانه { قل فمن يملك من الله شيئا ان اراد ان يهلك المسيح بن مريم وامه ومن فى الارض جميعا } اى لو اراد ذلك . فمن ذا الذى كان يمنعه منه او من ذا الذى يقدر على صرفه عن ذلك ..
ثم قال { ولله ملك السموات والارض ومابينهما يخلق مايشاء } اى جميع الموجودات ملكه وخلقه وهو القادر على ما يشاء لا يسأل عما يفعل بقدرته وسلطانه وعدله وعظمته وهذا رد على النصارى عليهم لعائن الله المتتابعه الى يوم القيامه ..
طبعا للتفسير بقيه ولكن نكتفى بهذا
هتقولهم معلش يا جماعة حقكم علينا القراءن بتعنا غلط وعوز يولعها ولا هو مش بيقصدكو انتو هوبيقصد اللى فى العصور اللى فاتت احنا دلوقت فى زمن تانى
ولا هو دلوقت اللى بيقول كلمة الحق فى عقيدته يبقى عوز يولعها وياترى هما بقى احنا فى نظرهم نعتبر ايه ماحنامش مؤمنين بعقيدتهم يبقى طبيعى بيتقال علينا كفره واذا لم تكن علنا فاكيد بتقال سرا Smile يارب ارحمنا والله وجه الزمن اللى المسلم بينصر الكافر على اخوه المسلم بحجه تسامح الدين اثلجو صدورهم وامتعوهم اكثر ربنا معاكم


وربنا ياسيدى يزيدك من موهبه التفكير الوسطى
ياريت يابومحمد متنساش الكرتونتين لحسن زيادة الصداع بتؤدى لنتائج ربنا يكفينا شره





nash
تاريخ المشاركة 22 December 2006 - 03:59 PM
خير يا جماعه

هو الموضوع عن أيه بالظبط؟؟

يعني مش فاهمه...

المفروض نعمل أيه...نروح نولعها ونقومها حرب طائفيه..مثلا؟؟؟

أحنا عندنا دينا الإسلامي ومنهجنا القرآن...

وهما عندهم دينهم المسيحي ومنهجهم الإنجيل...

وكل واحد شايل دينه ومهتم فيه..وكل واحد بينعت الأخر بنعت...مضاد....

وفي النهايه ..المحصله زيرو....

.......................................................................................

وبصراحه الموضوع كله علي بعضه مالوش لازمه....

أتربينا وعشنا مع بعض..لا عمر حد فينا جار علي الأخر..ولا عمر حد فينا سب الأخر....

وبيتهيألي عيب..اللي عمالين نسمعه ده



MZohairy
تاريخ المشاركة 22 December 2006 - 05:28 PM
بنت النيل, on Dec 22 2006, 01:15 AM, said:
ملحوظة لو سمحت ياا زوهيرى لاتستخدم مداخلاتى فى اى اقتباس طلما لم ترد بها اسمك ولاتشير له علنا
وانا لست خائفه من ذكر اسماء اذا حبيت ان اذكر فلن يمنعنى احد وذلك لعدم الوقوع فى اى خطاء شكرا

خلص الكلام وخلصت علبه البنادول اللى عندى Very Happy



بنت النيل, on Dec 22 2006, 02:38 PM, said:
mzohairy, on Dec 22 2006, 10:09 AM, said:

يابو محمد

يابو محمد

يابو محمد

انت فاكر ان مثال الزواج من كتابيه حيقنع حد؟؟؟

والله لو كتبتلهم عشر جرايد في امثله مشابهه

مفيش حد حيحاول يغير ما تم إدخاله في عقله واستسلم له لعدم اكتمال موهبة التفكير الوسطي

الحاج بن لادن قالها كلمه حكمه...

من المعضلات ايضاح الواضحات



خليهم يولعوها

خليهم يشتموا الناس عيني عينك و يرجعوا يقولولهم انتو حبايبنا و بنحبكم بس مش حنقولكم كل سنه وانتو طيبين عشان انتو كفره

و لو عندك مورفين حقن جيبلنا كرتونتين عشان الصداع زاد حبتين

ماشى ياسيدى مش هنقولهم عشان انتو كفره عشان متزعلش ،،، وربنا ياسيدى يزيدك من موهبه التفكير الوسطى يارب ارحمنا
والله وجه الزمن اللى المسلم بينصر الكافر على اخوه المسلم بحجه تسامح الدين اثلجو صدورهم وامتعوهم اكثر ربنا معاكم
ياريت يابومحمد متنساش الكرتونتين لحسن زيادة الصداع بتؤدى لنتائج ربنا يكفينا شرها

بالوارد اعلاه يبقى الحوار ظالم للأطراف كلها لإختلاف مستوى الحوار

كل سنه وانتو طيبين Smile



abaomar
تاريخ المشاركة 22 December 2006 - 06:34 PM
السلام عليكم
الاخت ناش جزاك الله خيرا
لا ادرى لماذا راحت منا سعه الصدر و الراى الاخر ارجو من حضرتك بثقافتك العاليه و سعه صدرك مراجعه المداخلات اعلاه و ان تضعى يدك على بدايه الخلل فى المداخلات و ان ما حدش طلب يولعها او اشعال حرب اهليه الا اذا اعتبر البعض ان المناقشه بشكل ديمقراطى يظهر كل منا رايه و حجته
و الاستدلال بذوى الراى و العلم ارهاب و تطرف .
اختى ما هو الموضوع اللى ما لوش لزمه من البدايه قلنا ان ديننا حدد لنا اسس و معايير للتعامل مع غير المسلمين و سمح لنا بالتعامل معهم بضوابط و هى بالتاكيد نافعه و ناجحه بدليل ان النصارى (على سبيل المثال ) عاشوا فى كنف المسلمين فى مصر (مثلا ) على مدار قرون كثيره بدون اى مشاكل و حتى فى عصرنا الذى ظهرت فيه مشاعر شركاء الوطن ( وفاء قسطنطين و حادثه المسرحيه المسيئه للاسلام و غيرها كثير ) و رغم ذلك لم نسمع عن مشاعر عدائيه او مذابح و تهجير(وهذا ما ننكره و نمقته و نرفضه) كما يحدث فى اجزاء اخرى من العالم مع مخالفى العقيده .كل ذلك لان ديننا يامرنا بحسن المعامله .
و هذا ما نكرره دائما اما تهنئتهم باعيادهم ففى هذا الفتاوى و اقوال اهل العم الكافيه الوافيه .



nash
تاريخ المشاركة 22 December 2006 - 07:14 PM
اخي الكريم أبو عمر

والله أنا قرأت المداخلات من الأول وهناك للأسف مداخله ولا أحب أن أذكرها بعدها بدأ الموضوع يأخذ منحي أخر..أليس كذلك؟

ثم أنا أتفق معك..وكل المسملين يتفقون معك..ديننا في غني عن التعريف به..والحمد لله

ومن أراد أن يأخذ به فأهلا به وسهلا..ومن إمتنع عنه فحسابه عند ربه.....ولن يضيرنا شيء...

وبصراحه شديده..لم نسمع عن من بدل الإسلام بدين أخر ..إلا فيما ندر ونتيجه سوء ممارسه من أفراد أو فقر....في دوله أفريقيه نائيه...

لذلك لا خوف علي ديننا أساسا فالله هو الذي خلقه وجعله معجزة رسوله..وهو الحافظ له...

والأن لنتكلم عن مجتمعنا المصري.....مجتمعنا به أكثر من نسيج..هنا المسلم والمسيحي.ولسنا مثل المملكه السعوديه مثلا..والتي لم تسلم هي الأخري من مسأله التصنيف..فهذا سني وهذا شيعي وذاك مكرمي..ولا ننسي الصوفي...ما هذا الهراء...هل أنتهت مشاكلنا لكي نفتح باب الفتنه الطائفيه..ونأتي لنشخبط بكلام ممكن يولع الدنيا..نحن ياساده نشأنا متجاورين مع الأخوة المسيحيين..ولا أقول شعارات...فارغه لإلفت الأنظار هنا ..الحمدلله لست في حاجه للفت هذه الأنظار..علي الأقل هناك أسرة مسيحيه في كل بنايه في بلدنا..في كل فصل دراسي..في كل نادي..ألم يمر عليك مدرس مسيحي درس لك من قبل؟؟ ألم يجاورك جار مسيحي من قبل؟؟ ألم تتعامل مع إنسان مسيحي من قبل؟؟؟

ما الذي حدث الأن ..كيف تحولنا إلي هذه الدرجه..من التهور..والمباهاه بتسفيه الأخر؟؟

ولا تنتظروا من الطرف الأخر أن يقف مكتوف الأيدي وهو يري ويسمع ما تتفوهون به هنا..من كلام ..لا يجب بأي حال من الأحوال..أن يكون هكذا مشاع وعلي الملأ...وتأكد يا أخي الكريم أن الشبكة العنكبوتيه ..بها كل المعلومات المذكورة هنا وما أسهل القص واللصق...هنا في هذا المنتدي نحن نجتمع لنتلقي معلومه جديده ..أو لنقضي وقت حلو ..في جو مصري...نرفه به عن أنفسنا..ونعيش الجو المصري ...فقط

دمت في رعايه الله وحفظه

avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:24 pm

بنت النيل
تاريخ المشاركة 23 December 2006 - 12:43 AM
nash, on Dec 22 2006, 07:14 PM, said:
اخي الكريم أبو عمر

والله أنا قرأت المداخلات من الأول وهناك للأسف مداخله ولا أحب أن أذكرها بعدها بدأ الموضوع يأخذ منحي أخر..أليس كذلك؟

ثم أنا أتفق معك..وكل المسملين يتفقون معك..ديننا في غني عن التعريف به..والحمد لله

ومن أراد أن يأخذ به فأهلا به وسهلا..ومن إمتنع عنه فحسابه عند ربه.....ولن يضيرنا شيء...

وبصراحه شديده..لم نسمع عن من بدل الإسلام بدين أخر ..إلا فيما ندر ونتيجه سوء ممارسه من أفراد أو فقر....في دوله أفريقيه نائيه...

لذلك لا خوف علي ديننا أساسا فالله هو الذي خلقه وجعله معجزة رسوله..وهو الحافظ له...

والأن لنتكلم عن مجتمعنا المصري.....مجتمعنا به أكثر من نسيج..هنا المسلم والمسيحي.ولسنا مثل المملكه السعوديه مثلا..والتي لم تسلم هي الأخري من مسأله التصنيف..فهذا سني وهذا شيعي وذاك مكرمي..ولا ننسي الصوفي...ما هذا الهراء...هل أنتهت مشاكلنا لكي نفتح باب الفتنه الطائفيه..ونأتي لنشخبط بكلام ممكن يولع الدنيا..نحن ياساده نشأنا متجاورين مع الأخوة المسيحيين..ولا أقول شعارات...فارغه لإلفت الأنظار هنا ..الحمدلله لست في حاجه للفت هذه الأنظار..علي الأقل هناك أسرة مسيحيه في كل بنايه في بلدنا..في كل فصل دراسي..في كل نادي..ألم يمر عليك مدرس مسيحي درس لك من قبل؟؟ ألم يجاورك جار مسيحي من قبل؟؟ ألم تتعامل مع إنسان مسيحي من قبل؟؟؟


الاخت الفاضله ناش اكيد لاحظتى فى بدايه الحوار او المناقشة لا عيب ولا غلط ولكن نقاش هادى
فى موضوع معين ولكن اذا كنا قولنا كلام تانى كماقلتى لا يصح ان يقال علنا هنا فده لانه كان رد طبيعى على بعض الردود التى لم تخلوا من السخريه او محاوله اظهار نفسها انها هى الواعيه او العلامه بدينها وكل هذا على حجه اظهار تسامح ديننا رغم ان كل ماذكرتيه فى كلامك يدل على ذلك بل هو اكثر اثبات لكل كلامنا

لقد قلت سابقا فى حديثى لاخ سكوريبيون انى عن شخصى كانت اعز اصدقائى اخت من الاخوه المسحين ولم يمر يوم بدون ان اراها وايضا كنا على احسن علاقه بجارتى المسيحيه وتصدقى لو قلت لكى انها لم تكن تتعامل مع اى عائله بلعمارة غيرنا لحسن معاملتنا لها وايضا زملاء الدارسه كل هذا لا غبار عليه وكل هذا التعامل على حسب ما امرنا ديننا به حسن الخلق والتعامل ...
طيب كل ده كويس لما انيجى بقى فى نقط معينه امرنا ديننا بعدم التعامل فيها او المشاركه فيها ولم افعلها هل هذا معناه ما اتهمنا به وما قامو به من الردود السخريه .. لقد قلتى انكى قراءتى المداخلات
قرائتى من بدء بالسخريه اللى قال كل واحد حفظله ايتين ومش عارف سبب نزولهم ايه .. وحاجات غريبه
اننا لم نقم بكتابة ما قرائتى دون سبب او دون مناسبة ولكنه كان ردا على ما قراءنه
هو الموضوع اتفتح كل واحد يقول رايه وهو حر ولكن بدون المساس لاى راىء شخص اخر مش عشان الرئى مختلف يبقى نبدء نعيب وسخر ونتريق على بعض عيب فعلا عيب
واكييد الغلط بيكون نتيجته الغلط

ولقد اعبجتنى عندما قلتى :
ومن أراد أن يأخذ به فأهلا به وسهلا..ومن إمتنع عنه فحسابه عند ربه.....ولن يضيرنا شيء...

فعلا لن يضرنا شىء ولن يضر الاسلام طول مافى ناس تقول { لا اله الا الله سيدنا محمد رسول الله } وسيدالخلق اجمعين
مع تحياتى
ربنايهدى الجميع وزيدهم ايمان اكثر ويقربهم الى الله اكثر واكثر



بنت النيل
تاريخ المشاركة 23 December 2006 - 01:05 AM
mzohairy, on Dec 22 2006, 05:28 PM, said:
بنت النيل, on Dec 22 2006, 01:15 AM, said:


ملحوظة لو سمحت ياا زوهيرى لاتستخدم مداخلاتى فى اى اقتباس طلما لم ترد بها اسمك ولاتشير له علنا
وانا لست خائفه من ذكر اسماء اذا حبيت ان اذكر فلن يمنعنى احد وذلك لعدم الوقوع فى اى خطاء شكرا

خلص الكلام وخلصت علبه البنادول اللى عندى Surprised



بنت النيل, on Dec 22 2006, 02:38 PM, said:
mzohairy, on Dec 22 2006, 10:09 AM, said:

يابو محمد

يابو محمد

يابو محمد

انت فاكر ان مثال الزواج من كتابيه حيقنع حد؟؟؟

والله لو كتبتلهم عشر جرايد في امثله مشابهه

مفيش حد حيحاول يغير ما تم إدخاله في عقله واستسلم له لعدم اكتمال موهبة التفكير الوسطي

الحاج بن لادن قالها كلمه حكمه...

من المعضلات ايضاح الواضحات



خليهم يولعوها

خليهم يشتموا الناس عيني عينك و يرجعوا يقولولهم انتو حبايبنا و بنحبكم بس مش حنقولكم كل سنه وانتو طيبين عشان انتو كفره

و لو عندك مورفين حقن جيبلنا كرتونتين عشان الصداع زاد حبتين

ماشى ياسيدى مش هنقولهم عشان انتو كفره عشان متزعلش ،،، وربنا ياسيدى يزيدك من موهبه التفكير الوسطى يارب ارحمنا
والله وجه الزمن اللى المسلم بينصر الكافر على اخوه المسلم بحجه تسامح الدين اثلجو صدورهم وامتعوهم اكثر ربنا معاكم
ياريت يابومحمد متنساش الكرتونتين لحسن زيادة الصداع بتؤدى لنتائج ربنا يكفينا شرها

بالوارد اعلاه يبقى الحوار ظالم للأطراف كلها لإختلاف مستوى الحوار

كل سنه وانتو طيبين -_-

شوف يا اخ زوهيرى من الواضح انك مصمم على استخدام اللعب بالالفاظ التى هى واضحه جدا بالغلط والعيب وهذه الطريقة لم نتعود عليها منك وعموما
اوضح لك شىء اننا هنا جميعا على اعلى مستوى من الحوار.. وطلما انت مصمم على استخدام هذه الطريقة التى لا تخلو من العيب والغلط فياريت عدم استخدام اى مستوى من الحوار ييننا (بينى وبينك ) عشان يكون المقصود واضح لاننى لاسف لن استخدم هذا المستوى من الحوار حتى اغلط
وربنا يخليلك ابنك ويشفيلك ابنتك
مع تحياتى
وكل سنة وانتم طيبين يا مسلمين واعاده الله على الامه الاسلاميه بالخير واليمن والبركات
وانا عن نفسى لن اشارك فى مثل هذه المواضيع التى لا تفيدنا فى سىء غير انها ممكن تحملنا ذنوب نحن فى غنى عنها
وساعتها يبقى وقعنا فى يد الشيطان كما فعلها وحدث ما حدث
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:26 pm

ِأبو محمد

تاريخ المشاركة 23 December 2006 - 02:13 AM
الأخ العزيز زهيرى

نفاد الصبر ليس من صفاتك .. فصبرا جميلا على أخيك وأختك

الأخت الفاضلة nash

كل التحية لك على آرائك المتزنة والصائبة

عزيزى abaomar من قال إن السلفية تهمة ؟ .. فقط أحب أن أوضح موقفى من السلفية وأتباع السلفية .. أنا أرفض نظرتهم التى تتلخص فى أنهم الفرقة الوحيدة الناجية من النار .. لأنه بالاستدلال المنطقى البسيط ، فإن سواهم فى النار ..

لم تجب على أسئلتى .. لعل المانع خير -_-

الأخت بنت النيل :

قرأت من ردك على الفاضلة nash هذه الفقرة :

Quote
لقد قلت سابقا فى حديثى لاخ سكوريبيون انى عن شخصى كانت اعز اصدقائى اخت من الاخوه المسحين ولم يمر يوم بدون ان اراها وايضا كنا على احسن علاقه بجارتى المسيحيه وتصدقى لو قلت لكى انها لم تكن تتعامل مع اى عائله بلعمارة غيرنا لحسن معاملتنا لها وايضا زملاء الدارسه كل هذا لا غبار عليه وكل هذا التعامل على حسب ما امرنا ديننا به حسن الخلق والتعامل ...
طيب كل ده كويس لما انيجى بقى فى نقط معينه امرنا ديننا بعدم التعامل فيها او المشاركه فيها


يا أختى العزيزة ..
كلامك عن ودك وقربك من جارتك المسيحية وعائلتها ما هو إلا موالاة (فى أمور الدنيا) لا أجد فيها أى بأس .. وكلامك هذا يجعلنى ألخص الخلاف الذى أنتج كل هذا الاحتقان ينحصر فى نقطة التهنئة بأعيادهم .. وهذه نقطة خلافية .. وقد قرأتى رأى الشيخ ابن عثيمين والشيخ القرضاوى ... الشيخ القرضاوى لم يمانع فى تهنئتهم بمناسباتهم التى يحتفلون بها كل سنة والتى لا تخرج عن التمنيات لهم بأن يكونوا بخير فى السنة القادمة .. وهو لا يوافق على الاحتفال معهم بتلك المناسبات .. وأعتقد أن هذا رأى معقول جدا ولا تفريط فيه صادر من عالم جليل

من قال إن المسلم مطلوب منه أن يوالى المنتمين إلى أى دين آخر ضد دينه (الإسلام) ؟؟؟؟ لا يقول عاقل بهذا ... ومن قال إن المنتمى إلى أى دين آخر مطلوب منه أن يوالى المسلم ضد ديانته (التى تخالف الإسلام) .. أيضا لا يقول عاقل بهذا ..

المشكلة يا أختاه تكمن فى الخلط بين نصوص الدين وبين نصوص فقه (فهم) الدين .. فالأخيرة هى لبشر يؤخذ منهم ويُرد .. والدليل هو أننا نجد فى هذا الموضوع رأيين مختلفين .. فهل تقوم الحرب بين أنصار هذا الرأى وذاك حتى يُخضع أحدهما الآخر لرأيه ؟ ...

وتكمن المشكلةأيضا فى الخلط بين أعمالنا لدنيانا وأعمالنا لآخرتنا ... وأرجو أن تراجعى السنة المطهرة وتبحثى فى صحيح مسلم عن واقعة تأبير النخل وقول الرسول الكريم "أنتم أعلم بشئون دنياكم" .. لتعلمى أن للدنيا عملها وللآخرة عملها .. ويجب أن نوازن بينهما ... " إعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا .. واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا "

وفى النهاية

كل عام وجميع المصريين بخير وسلام ووئام
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:28 pm

أبو زياد
تاريخ المشاركة 23 December 2006 - 09:53 AM
كنت أتجنب المشاركة فى هذا الموضوع حتى الآن ...
والسبب هو الحساسية و الشيطان الذى دخل بين إخوتى ...
نجانا الله و أعاذنا من نزغات ووساوس الشياطين ...

بعد الحمد لله و الصلاة و السلام على رسوله الأمين

لا توجد فى الإسلام تقيا .. و معناها أن نخفى أمام الآخرين .. من غير ديانتنا - مانعلنه بيننا و بين انفسنا من ديننا ..
وهذا شأن جليل فى ديننا الإسلام .. يحسدنا عليه كثيرون ..
ما علينا فما يعنينا الآن هو أن ما حرمه الله فهو حرام و ما أحله الله فهو حلال ..
وما اختلف فيه العلماء من الحق بإذن الله تعالى فلنا فيه النظر و الإعتبار و الأخذ و الرد بما سنسأل عنه يوم الدين .. يوم لا ينفع مال و لا بنون ..
إخوتى الأعزاء .. ما أراه الآن أنه قد اختلف فى جواز التهنئة لأهل الكتاب بالسنة الجديدة ..و قد اتفق على عدم مشاركتهم هذه الأعياد ...

ولكن السؤال الآن .. و ما عنيته بمشاركتى ..
هو ما رأيكم بمن يقلدهم فى هذه الأعياد .. فيحييها بنفسه . و يقيم لها الأفراح و الليالى الملاح ؟
إخوتى هناك ملايين فى مصر تصرف كل عام لاحتفال المسلمين بالعام الجديد ..
ما رأيكم فى مسلم يخاطب أخاه المسلم فيقول له : هابى نيو ييير ؟
أليس هذا احتفالا بالعام الجديد ؟

أظن أن هذا هو أهم ما نناقشه و نعنيه و نخاطبه .. إنه شىء يحدث أمامنا كل عام .. فما رأيكم ؟



MZohairy
تاريخ المشاركة 23 December 2006 - 10:18 AM
ابو زياد وابو محمد حبايبي واخواتي
صباح الخير
ابو محمد طرح سؤال جميل و محدش رد عليه
لو مسلم متزوج من مسيحيه مفروض يهنيها في عيدها ولا لأ؟
أرجوا ان تكون الإجابه واضحه و صريحه

كتر خيركم




أبو زياد
تاريخ المشاركة 23 December 2006 - 11:20 AM
أخى الحبيب زوهيرى .
لم أشأان أرد على سؤالك فى البداية لعدم علمى بالإجابة ..
ولكنى وجدت أن هذا لا يمنع من المشاركة فى البحث عن الإجابة ..

اولا . تزوج رسولنا و قدوتنا (ص) بماريا القبطية فماذا حدث معها ؟
ثانيا . عنى شخصيا و باجتهادى الشخصى - أو حد علمى القليل - أننى سأشترط من البداية ألا تقام أى طقوس او احتفالات إلا بما يطابق الدين الإسلامى و هذا الشرط ليس قهرا أو قسرا و لكنه اتفاق بالتراضى مثل اتفاق من يعيش فى بلد أن تكون الديانة الرسمية فيه للتعامل هى الديانة الإسلامية ..
فإن ارتضى ذلك فهذا لا يقلل من قدره أو قدر دينه الذى لا يمنع احتفاله بعيده مع أقرانه و دونما اعتداء على الآخرين بإظهار طقوس مخالفة لهم وفرضها عليهم...

فالمسلمين لا يعترضون عند إقامة شعائر أواحتفالات فى أى دولة بها أغلبية أو حكومة من ديانة ما..
وكذلك هم لا يطالبون الأغلبية الأخرى بأن يشاركونهم أعيادهم و احتفالاتهم بل و طقوس دينهم ..
فلماذا نغضب إذا طبق هذا فى بلادنا ( الإسلامية ) بدعوى التحضر و الإنفتاح و الحرية ..إلخ ؟


عزيزى و أخى الحبيب لم أجب على سؤالك و لكن هل أجبت على بعض ما تريد منه ؟





abaomar
تاريخ المشاركة 23 December 2006 - 07:12 PM
السلام عليكم
الوالد العزيز ابو محمد جزاك الله خيرا
( وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153) الانعام
اذا هو صراط اى طريق واحد امرنا الله باتباعه و هو طريق محمد صلى الله عليه و سلم و ان هناك سبل اخرى .
(تفرقت اليهود على واحد و سبعون فرقه كلها فى النار وواحدة فى الجنه وتفرقت النصارى على اثنين و سبعون فرقه كلها فى النار وواحدة فى الجنه وستتفرق امتى على ثلاثة و سبعون فرقه كلها فى النار وواحدة فى الجنه.....قالوا من هؤلاء يارسول الله؟.....قال : الذين هم على ما انا عليه انا واصحابى)حديث ( سوف احضر نصه و رقمه باذن الله )
اذن يا ابو محمد هى فرقه واحده ناجيه باذن الله و ذلك بنص القران و السنه و ليست محض تخيل او استنتاج و بالتاكيد ما عداها (لانها الاصل ) فى النار .
لم اجب على اسئلتك حتى اسال من هو على علم و ارد عليك .




avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:29 pm

تاريخ المشاركة 23 December 2006 - 09:03 PM
أخوتي الأعزاء ... اعتذر شخصيآ ان كان بسبب هذا الموضوع حدث شبه سؤ تفاهام بيننا .. و الحمدلله زال اللبس و رجعنا مرة أخري الي طبيعتنا الهادئة ... و عاد الموضوع ليأخذ حقه من النقاش .. فبالرغم من رؤية العزيزة ناش السلبية لفائدته .. و هي لديها حق في جانب اننا تعايشنا دائمآ بكل سلام بالرغم من وجود تلك النقاط الحساسة بيننا ... و من جانب آخر أجد انه من المستحسن المصارحة بدون تجريح لمواجهة ما طرأ من الصدأ بيننا .. و نحاول ان نرجعه يلمع كما كان .. تلك المواضيع هي خطوة تقرب بيننا .. كي نبدأ نسير جميعآ معآ خطوات الي الأمام ...
عفوآ للأطالة .. و عودة للموضوع الذي أود أن اضيف اليه بعض التعليقات ... و سأبدأ بطرح جملة رائعة قرأتها للشيخ محمد الغزالي في مدخل كتابه " حقوق الأنسان بين تعاليم الإسلام و الأمم المتحدة " قال فيه : إن قدر الأنسان في نظر الأسلام رفيع .. و المكانة المنشودة له تجعله سيدآ علي الأرض و في السماء، ذلك انه يحوي بين جنبيه نفحة من روح الله و قبسآ من نوره الأقدس.
أعزائي .. جميع الآيات التي قرأتها حول تلك النقطة تمجد الأنسان و تعلي مرتبته فوق كل المخلوقات .. تتناوله لذاته لا لأعتقاده ... من حيث انه ينتمي للجنس البشري .. و قبل أن يصبح مسلمآ او مسيحيآ أو يهوديآ او حتي بوذيآ .. قبل أن يصبح ابيض او اسود او اصفر ... لم أجد أبدآ ان تلك الحفاوة القرآنية من نصيب المسلمين دون غيرهم كما قد يتصور البعض ...فتصوص القرآن الكريم شديدة الوضوح في هذه النقطة بالذات .. فهي تارة تتحدث عن "الأنسان" و تارة تتحدث عن "بني آدم" .. و مرة توجه الحديث الي "الناس" .. و هذا التعميم لا تخفي دلالته علي أي عقل منصف ... فما بالك لمن يجعل من القرآن الكريم مناره في الحياة ..فيستطيع أن يستشف منه بكل وضوح متي يكون الخطاب موجه للإنسان و للناس بعامة .. و متي يوجه الكلام للمسلمين قبل غيرهم ...
لقد قام النبي عليه السلام من مجلسه تحية و احترامآ لجثمان ميت مر أمامه وسط جنازة سائرة .. قام بالرغم من أن الميت كان يهودي .. ( و هم من حاولوا دس السم له و حاربوه بكل ما استطاعوا من حيلة ) ... و لكنه قام احترامآ للأنسان الذي مات ... و عندما قيل له فيما يشبه التنبيه بأنه يهودي .. كان رده :
أليست نفسآ ؟ ... أليس أنسانآ من خلق الله و صنعه ؟ ...
لا أعتقد بالطبع انه يوجد من ينتظر مني أن أذكره بتلك القصة المعبرة الي أقصي حد ... فقط اتمني ان نري فيها ما هو الدرس الرائع الذي تركه لنا الرسول عليه السلام في لفتته البسيطة تلك ... مجرد قيامه امام جنازة ..

الم يكن اسمنا دائمآ في القرآن الكريم النصاري ... بجانب فئة ضالة او كافرة ... او اهل كتاب ؟؟؟؟ ... لماذا اذن يجد البعض منا لذة ...في ان يصفنا دائمآ بالكفار ... اعلم تمامآ انه لفظ مذكور في القرآن ... مثلما ايضآ هناك مئات من الأوصاف الأخري .. و لكن الأصرار دائمآ عليه .. لماذا ؟؟ ما هي الفائدة المرجوة منه .. غير ان ابتعد بالفعل عنك ... اعلم تمامآ انه هناك آيات تنص علي كفرنا ... و لا أستطيع بالفعل أن اناقشها ... فتلك عقيدة .. و لكن هناك مئات من الآيات الأخري التيي تتكلم عنا بصورة رائعة .. فلماذا اتركها كلها و اتشبث فقط بواحدة ... فليكن مكانها القلب ... و كفي ...

كتبت بدون تسلسل فجاء الأمر هكذا ..
تحياتي دائمآ ...
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:31 pm

abaomar
23 December 2006 - 09:09 PM
السلام عليكم
الاستاذ ابو محمد بحثت عن ما له علاقه بالسيده ماريه القبطيه حتى نرى كيف كان يتعامل معها الرسول صلى الله عليه و سلم فعرفت انها اسلمت قبل القدوم على الرسول صلى الله عليه و سلم و بهذا ينتفى سؤالك عن معامله الرسول لها فيما لو كانت على ديانه اخرى . و اليك ما استطعت الحصول عليه و العهده على كاتبه و هذا موقعه
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مارية القبطيّة مولاة الرسول " استوصوا بالقبط خيراً فإن لهم ذِمّة ورحِماُ " حديث شريف هي ماريـة بنت شمعون القبطيـة ، أهداها له المقوقس القبطي صاحب الإسكندرية ومصر ، وذلك سنة سبع من الهجرة ، أسلمت على يدي حاطـب بن أبي بلتعة وهو قادم بها من مصر الى المدينـة ، وكانت -رضي الله عنها- بيضاء جميلة ، وكان
الرسول -صلى الله عليه وسلم- يطؤها بملك اليمين ، وضرب عليها الحجاب ، وفي ذي الحجـة سنة ثمان ولدت له إبراهيم الذي عاش قرابـة السنتيـن ، وكانت أمها روميّة ، ولها أخـت قدمت معها اسمها سيرين ، أهداها النبـي -صلى اللـه عليه وسلم- لشاعره حسّان بن ثابت ، وقد أسلمت أيضاً مع أختها000 هدايا المقوقس بعد أن استتـب الأمن للمسلميـن ، وقوية هيبتهم في النفـوس ، أخذ الرسـول -صلى اللـه عليه وسلم- يوجه الرسل والسفراء لتبليغ رسالة الإسلام ، ومن أولئك ( المقوقس عظيم القبط ) وقد أرسل حاطب بن أبي بلتعة رسولاً إليه000وعاد حاطب الى المدينة مُحَمّلاً بالهدايا ، فقد أرسل المقوقس معه لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- أشياء كثيرة : مارية وأختها سيرين ، وغلاماً خصياً أسوداً اسمه مأبور ، وبغلة شهباء ، وأهدي إليه حماراً أشهب يقال له يعفور ، وفرساً وهو اللزاز ،وأهدى إليه عسلاً من عسل نبها -قرية من قرى مصر-000 وقبِل الرسول -صلى الله عليه وسلم- الهدايا ، واكتقى بمارية ، ووهب أختها الى شاعره حسان بن ثابت000وطار النبأ الى بيوتات الرسول -صلى الله عليه وسلم- أنه قد اختار مارية المصرية لنفسه ، وكانت شابة حلوة جذابة ، وأنه أنزلها في منزل الحارث بن النعمان قرب المسجد000 مارية أم إبراهيم ولقد سعدت مارية أن تهب لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- الولد من بعد خديجة التي لم يبقَ من أولادها سوى فاطمة -رضي الله عنها- ، ولكن هذه السعادة لم تُطل سوى أقل من عامين ، حيث قدّر الله تعالى أن لا يكون رسوله -صلى الله عليه وسلم- أباً لأحد ، فتوفى الله تعالى إبراهيم ، وبقيت أمه من بعده ثكلى أبَد الحياة000 فقد مَرِض إبراهيم وطار فؤاد أمه ، فأرسلت إلى أختها لتقوم معها بتمريضه ، وتمضِ الأيام والطفل لم تظهر عليه بوارق الشفاء ، وأرسلت الى أبيه ، فجاء الرسول -صلى الله عليه وسلم- ليرى ولده ، وجاد إبراهيم بأنفاسه بين يدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فَدَمِعَت عيناه وقال Sad تَدْمَع العين ويحزن القلب ، ولا نقول إلا ما يُرْضي ربَّنا ، والله يا إبراهيم ، إنا بك لَمَحْزونون )000 وصية الرسول قال الرسـول -صلى اللـه عليه وسلم- Sad إنّكم ستفتحون مِصـر ، وهي أرض يُسمّى فيها القيـراط ، فإذا فتحتوها فأحسنوا إلى أهلها ، فإن لهم ذمة ورَحِماً )000وقد حفظ الصحابة ذلك ، فهاهو الحسن بن علي -رضي الله عنهما- يكلّم معاوية بن أبي سفيان لأهل ( حفن ) -بلد مارية- فوضع عنهم خراج الأرض000كما أن عبادة بن الصامت عندما أتى مصر فاتحاً ، بحث عن قرية مارية ، وسأل عن موضع بيتها ، فبنى به مسجداً000 وفاتها وبعد وفاة الرسول -صلى الله عليه وسلم- بقيت مارية على العهد إلى أن توفاها الله في عهد عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- في شهر محرم سنة ست عشرة000رضي الله عنها وأرضاها00


السلام عليكم
الاخ ابو محمد الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عالم بكل معنى الكلمه و انا متاكد اننى و اظن انت لسنا بقدر العلم الكافى لنقول راينا فى الشيخ رحمه الله .

و الاستاذ سكوربيون اشكرك على ادبك
لسنا مختلفين على تقدير الاسلام للنفس البشريه و عن كيفيه استيعابه لمخالفى العقيده و هذه من اهم خصائص الاسلام و خصوصا اننا راينا الاديان الاخرى و ماذا فعلت مع بعضها(اليهوديه مع النصرانيه ) و ما فعلته جميعا مع الاسلام .

كلمه كافر هى تمييز او بمعنى ادق تعريف و لا ارى انها تضايق احد انا كافر بدينك( النصرانيه ) و انت ايضا كافر بدينى ( الاسلام ) فلا يزعل احدنا من الاخر .
و هى حكم شرعى ورد فى القرأن و بالمناسبه لقد تكررت اكثر من مره عكس ما اسلفت و ارجو ان تدلنى على مئات الايات التى تتحدث عنكم بصوره رائعه .

السلام عليكم
الاخ ابو محمد الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عالم بكل معنى الكلمه و انا متاكد اننى و اظن انت لسنا بقدر العلم الكافى لنقول راينا فى الشيخ رحمه الله .

و الاستاذ سكوربيون اشكرك على ادبك
لسنا مختلفين على تقدير الاسلام للنفس البشريه و عن كيفيه استيعابه لمخالفى العقيده و هذه من اهم خصائص الاسلام و خصوصا اننا راينا الاديان الاخرى و ماذا فعلت مع بعضها(اليهوديه مع النصرانيه ) و ما فعلته جميعا مع الاسلام .

كلمه كافر هى تمييز او بمعنى ادق تعريف و لا ارى انها تضايق احد انا كافر بدينك( النصرانيه ) و انت ايضا كافر بدينى ( الاسلام ) فلا يزعل احدنا من الاخر .
و هى حكم شرعى ورد فى القرأن و بالمناسبه لقد تكررت اكثر من مره عكس ما اسلفت و ارجو ان تدلنى على مئات الايات التى تتحدث عنكم بصوره رائعه
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لاتتخذوا اليهود والنصارى اولياء

مُساهمة  Scorpion في الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 1:31 pm

الأستاذ الفاضل abaomar

لن تنتظر مني بالفعل ان نقوم بالمنافسة من يأتي أكثر من الآخر من آيات من القرآن الكريم تتكلم عن المسيحيين بوصفهم أهل كتاب .. او أهل ذمة .. او أمَّة قائمة يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون .. أو أقربهم مودة لكم ... او لا يستكبرون ... او ... او من الكفار .. فهذا سيكون بالفعل من قبيل اضاعة وقت ثمين ...

سأسألك سؤال بسيط :
لقد اخترت طريق السيد المسيح كي اتبعه في حياتي الأرضية ... فأذا أردت انا شخصيآ تحديد كينونتي في ظل القرآن الكريم بناء علي اختياري هذا سأجدني مثلما قالت تلك الآية الكريمة : "وجاعل الذين اتبعوكَ فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة " بينما ما يوجد بيننا : " ثم إليَّ مرجعكمُ فأحكمُ بينكم فيما كنتم فيه تختلفون ".

اما كلمة كافر تلك .. فلن تجد من يناديك بها لأن معناها الوحيد بالنسبة لي هو الكفر بالله ... و هو ليس فكرك و لا هو فكري ايضآ ..

و الا اصبح كل حديثنا :
- صباح الخير يا كافر بالأسلام ... الأوتوبيس ده رايح العتبة ...
- لأ يا كافر بالمسيحية ... رايح المنيب ... عندك فكرة في الجمعية اللي فيها كفار باليهودية في فراخ النهارده
- لأ .. ربنا يقطعه الكافر بكل الأديان ... خلي حياتنا كلها كفر ...

عفوآ لتلك الشطحة .. و لكن لا أستطيع ان اجد تفسيرك كي تناديني بالكافر مقبول بدرجة اقتنع بها ... و طبعآ مازلت علي موقفي بأن عدم قبولي هذا لا يعني بالضرورة ان تقوم بشيء لست مقتنع به ...

تحياتي
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى