البطالة و النوم في العسل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:35 pm

Alshiekh
تاريخ المشاركة 16 October 2009 - 08:56 AM
السلام عليكم

على الرغم من تطرقنا لنفس الفكرة مرات عديدة ، ولكن لابأس من اعادة الطرح بشكل مختلف علنا نجد حلا او نلفت نظر البعض لما يمكن ان يكون حلا ولو جزئيا للمشكلة ، ففى رأيى المشكلة كبيرة وهى نتاج سنوات وسنوات من سلوكيات خاطئة مارستها الحكومات المتعاقبة وساعدها على ذلك الشعب النائم فى العسل.

لحل المشكلة بشكل جزئى وببداية عكسية ، فيجب ان نقر بأن على الشعب والمفكرين واصحاب الاقلام ان يقروا باننا نتبنى فكر اقتصادى واجتماعى غير محدد الملامح او المعالم.

اعنى ان الفكر الرأسمالى الشمولى الاشتراكى الاسلامى المتشدد والمتبسط قد اختلطوا فى فكرة هلامية.

حكومة تعمل بعقلية راسمالية مع البعض وبعقلية اشتراكية مع البعض الآخر ، وبالتالى فالقطاع الخاص لايصعد فيه الا من كانوا مقربين من الحكومة ، وعلى الحكومة اولا ان تكون واضحة وشفافة وان ترفع يدها عن العمل الخاص وان تهيئ مناخ من الثقة لجذب استثمارات مصريى الداخل قبل الخارج ولابأس من مستثمرى الخارج ايضا .

أما كيف تقوم الحكومة بهذا الدور ، ببساطة تبسط الاجراءات ، تجعل اعتماداتها مباشرة من المسئول ، واتحدث عن التجربة من الولاية التى اعيش بها ، حيث لايتطلب امر بدأ نشاط شركة اكثر من تقديم طلب الى المحامى العام للمقاطعة والولاية ، ويتم تقديم الطلبات فى المحكمة ولاتتقابل مع اى مسئول وبالتالى فالرشوة طريقها مقفول ، والتلاكيك والتعطيل امر غير وارد.

اذا تيسر الامر للمستثمر ان يبدأ نشاطه فى يسر فقد ضمنا بذلك نشاطا جديدا يوفر فرص عمل لبعض العاطلون.

العاطلون الحاصلون على مؤهلات فنية والذين هم فى حقيقة الامر غير مؤهلون فنيا ، على الدولة اعادة تأهيلهم وتحصيل قيمة التأهيل على اقساط بعد حصولهم على وظائفهم والبدأ فى كسب المال.

يطبق نفس المبدأ مع خريجى الكليات النظرية سواء بمنح او عن طريق تحصيل قيمة اعادة التأهيل على اقساط.

تشجيع العمل الجماعى وتقديم قروض ميسرة لمجموعات الخريجين الذين يقررون انشاء مؤسسات مساهة صغيرة وتقديم الدعم الفنى ودراسات الجدوى بالمجان او بأجر التكلفة يساهم فى ذلك اساتذة الجامعات وطلبتها العاملين فى هذه المجالات.

كانت هذه بعض افكار بسيطة قد يصلح شيئ منها وقد تكون غير قابلة للتنفيذ ولكن ربما تكون بها فكرة تصلح للدراسة

وللحديث بقية ان شاء الله
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:35 pm

miramikhail
تاريخ المشاركة 16 October 2009 - 02:35 PM
أنا لفت نظرى الرأى اللى بيقول نهتم بخريجى كلية الزراعة و نوفر لهم أراضى للأستصلاح.
ممكن تبقى ببلاش و ممكن نساعدهم كمان لمده معينة مقابل توريد المحاصيل اللى تنتج من الأرض للدولة و فى الأخر يمتكلوا هذه الأرض بعد عشر سنين.هى الفكرة مش واضحة فى زهنى أوى لكن كل الأراضى اللى عايزة أستصلاح دية بدل ما نديها لمستثمرين أجانب يأخدها شبابنا بتاع زراعة و يزرع حسب توجيهات وزارة الزراعة و اأبحاثها وتساعده الدولة الكام سنة الأولى لحد ما الأرض تقف على رجلها ده حل.

الحاجة اللى لفته نظرى جدا فى الفترة الأخيرة أن الدولة بتضغط على الأولاد بتوع علمى علوم و علمى رياضة بالبلدى بتطفشهم من العلمى عشان يروحوا الأدبى و الحقيقة أنا النقطة دية محيارانى ده أحنا دولة عايزة تتقدم و تبنى و حنبني أزاى من غير مهندسين و علماء وباحثين وزراعين و....
اللى أفهمة أن القلة هى اللى تدخل أدبى لأنى محتاج كام أديب ولا شاعر ولا محامى حتى قصاد كام مهندس يشغل مصنع ولا يبنى مبانى ولا كام مهندس زراعى يستصلح أراضى.و........

النقطة كمان اللى ليا تعليق عليها أن لو أجبرت صاحب العمل يدى مرتب معين حيقلل اللى بيشغلهم وده طبعا عشان يضغط النفقات و فى بعض الأحيان بيكون معذور و يحمل موظفينه بكم عمل أكبر فرأى هى عملية تراضى لأن ممكن أنا أرضى بمرتب 400جم يبقى بالنسبة لظروفى الحمد لله و غيرى عاوز ألف و غيرى عاوز 1500جم فبالعكس كده حتقفل فرص قدام ناس ممكن تقبل بفلوس أقل و هى راضية و بذات الستات لأن غالبا مرتبها بيقى زى ما بنقول النواية اللى......

بالنسبة للتدريب ففعلا مركز تحديث الصناعة عامل نظام تدريب بالأشتراك مع أصحاب الأعمال بمنحة الشركة تدفع جزء 20% و الباقى بيتحمله المركز وطبعا فى المجالات حسب أحتياج كل شركة و ممكن لغات كمان بس بشرط أن الناس تنجح و اللى حيعيد يبقى على حسابه حاجة كده وده فعلا موضوع كويس جدا و بيساعد كمان الشركات المتوسطة تطور نفسها.
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:36 pm

Scorpion
تاريخ المشاركة 05 September 2010 - 10:58 PM
الهدف من هذا الموضوع كان البحث عن اسبابه .. جذوره ... و عليه البحث عن حلول عمليه له ....

الجزء الأول نال حقه و قام العديد من الزملاء الأعزاء و أخص منهم العزيز أحمد سيف بتحليل جاد و عميق له .. اتفق الجميع ايضآ ان لنظام التعليم دور الأسد في هذا السرطان الذي ينخر في جسد شبابنا .. سرطان البطالة ...
أتفق مع الدكتور خميس الهلباوي في بحثآ له بأن ما يثير الشجن أنه بعد أن كان الاقتصاد المصرى يدار بنجاح عندما كان تعداد السكان 14 مليونا أو عشرين مليون نسمة... يقوم بالإنتاج منهم حوالى 50%... أى حوالى عشرة ملايين فرد... أصبح تعداد السكان حوالى 80 مليون نسمة... مع عدم وجود أيدى عاملة وصالحة للعمل والإنتاج وكافية لإنتاج مايكفى استهلاكهم ... وبالتالى فقد ارتفعت تكلفة المجتمع والخدمات المطلوبة لمعيشته... واتسعت الفجوة بين المتاح والمطلوب لتنفيذ خطط تنمية حقيقية إصلاحية.

وبكلمات أخرى... يتركز سبب البطالة الرئيسى فى أن جميع الخريجين بلا استثناء لم يتدربوا على أى مهارات شخصية مهنية أو علمية ترتبط وتتناسب مع احتياجات سوق العمل ...ولم يجن الشباب من حملة الشهادات العليا غير الحسرة على وقت الدراسة والعمل من أجل الحصول على تلك الشهادات ... وقد أهملت الحكومات المصرية المتعدد المتتالية التخطيط والتدريب العلمى والعملى السليم وفقا للاحتياجات الفعلية لسوق العمل فى مصر.

فالثقافة المصرية ومجانية التعليم مع إفقار المجتمع تسببت فى دفع الغالبية العظمى من الأسر والعائلات على الإصرار على تعليم أبنائهم تعليما جامعيا... وترتب على هذا وفرة فى الخريجين.

وبالرغم من أن الإنسان المصرى مشهود له بالذكاء الفطرى... مع الوفرة العددية المطردة فى التعداد السكاني الذى يمثل ميزة نسبية للاقتصاد المصرى كعنصر أساسى من عناصر الإنتاج... مع توفر عناصر الإنتاج الأخرى من مواد أولية وثروات طبيعية... فإن الإنسان المصرى تحول إلى مواطن يستهلك ولا ينتج نتيجة عدم توفر الخطط المركزية اللازمة لاستغلال طاقاته كعنصر هام من عناصر الإنتاج له ميزة اقتصادية نسبية.

و أدى سوء التخطيط ... وعدم تفرغ القيادة المصرية لتنمية الاقتصاد المصرى نتيجة كثرة الحروب والصراعات المصرية الإسرائيلية فى سبيل القضية الفلسطينية... والبحث عن وهم زعامة مصرية للعالم العربى.. ادي هذا إلى استنفاذ ثروات مصر وإفقار المجتمع المصرى لدرجة أن تحول الاقتصاد المصرى إلى اقتصاد طارد للمهارات ... والأخلاق والقيم نتيجة الفقر المتزايد للمجتمع ... فهاجرت الأيدى العاملة المدربة إلى بعض الدول العربية التى استفادت من مشاكل مصر .. فمصائب قوم عند قوم فوائد ... وإلى دول أوروبية وأمريكا الشمالية ... وحرمت مصر من مهارات وخبرات أبنائها... مما تسبب فى عدم وجود كوادر مدربة لتدريب أجيال جديدة فى المهن المختلفة لتنمية الاقتصاد المصرى الذى تحول إلى اقتصاد ضعيف بالمقارنة لاقتصاديات دول مثل الصين والهند ودول جنوب شرق آسيا.

هذا كان جانبآ كبيرآ من أصل المشكلة ...

نعود الآن الي الحلول الممكنة ..
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:37 pm

Hend Ali
تاريخ المشاركة 05 September 2010 - 11:42 PM
فى سبب رئيسى ساهم بشكل كبير فى ارتفاع نسبة البطالة وهى الخصخصة فمع بيع كثير من الشركات

الناجحة والتى تحقق ارباح الى الاستعمار الجديد تسبب فى تسريح الاف العمال فاصبح خروج العامل

على المعاش فى الثلاثينات والاربعينات بدلا من الستين كارثة لان المستثمر بيقلص العمالة لديه

لاقصى درجة يعنى بالتالى التعيين محدود واصبح الاب وابنه فى خانة عاطل لا يعمل

لكن لو الحكومة وجهت فلوس الخصخصة فى انشاء مصانع وشركات بديلة كانت ساهمت فى حل حزء من المشكلة

لكن ازاى والفلوس اصلا اتنهبت ولاحد عارف باعت بكام ولا راحت فين

وكما قلت قبل كده المنتجات الصينى التى اغرقت البلد فى تنافس غير متكافئ سببت افلاس لمصانع

كثيرة وتسريح عمالة لكن لو فعل قانون الاغراق واستطاعت الدولة تحمى مواطنيها من المنتجات وكذلك

تجار الشنطة الصينيين فيه ايضا حل لجزء من المشكلة

والكارثة الجديدة مئات وربما الاف العمال الاجانب الوافدين من الهند وباكستان وماليزياالتى

يستوردهم اصحاب المصانع مع الالات والمكن فى المناطق الحرة والمدن الصناعية الجديدة

ايضا لو الدولة تقنن العمالة الوافدة سيساعد فى حل جزء من المشكلة

كذلك المعوقات والروتين والاهم جباية الضرائب التى على المصريين وميسرة للاستثمار الاجنبى

يمنع اصحاب المشاريع الصغيرة التى تستوعب اعداد قليلة من العمالة من المغامرة باموالهم

ويفضلون بقائها فى امان البنوك افضل

عندنا الخرجيين غير مطابقين علميا ولامهنيا لاحتياجات سوق العمل وتخريج الاعداد المهولة كل عام دون تدريب

او خبرة تجعل صاحب العمل يحجم عن هذه التعيينات

المشكلة كبيرة ومتشعبة لكن للاسف معظم خيوطها فى ايد الحكومة ورجال الاعمال
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى