البطالة و النوم في العسل

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:17 pm

تاريخ المشاركة 13 October 2009 - 09:57 PM
إمشي في اي شارع من شوارع مصر من مرسي مطروح لأبو سمبل.. ادخل في اي حارة منها .. او حتي زقاق ستجد حتمآ "قهوة بلدي" .. من طلعة النهار لأنصاف الليالي .. 7 ايام في الأسبوع .. 365 يومآ في السنة .. تلك القهاوي مليئة .. و أغلب روادها من الشباب ...
و غالبية هؤلاء الشباب .. شباب عاطل ... يبحث عن عمل ( لآ أدري كيف و هو جالس علي تلك القهوة) أو فقد الأمل في العثور عليه ...
أو يعمل بالفعل .. لكنه مزوغ ....

مشكلة البطالة في مصر مشكلة في غاية الخطورة .... فمن هو بلا عمل هو أرض خصبة لمشاكل عدة .. لنفسه ... لجماعته ... لوطنه ...

هي مشكلة لها أوجه كثيرة جدآ .... لا يجب ان يتحمل تداعيتها و مسئوليتها شبابنا فقط ... و ان كان جزءآ لا بأس به منها يقع علي عاتقهم هم ...

هذا الموضوع هو دعوة لمناقشتها ... من جميع أوجهها ... و من وجهة نظر الجميع ..
دور الدولة في توفير فرص عمل لأبنائها ....
الشباب نفسه ... الخريجين الذين لا يجدون عمل و أحيانآ لا يريدونه ...
أرباب الحرف الذين يصرخون هروب الشباب من الحرف اليدوية .. و بالتالي اختفاء اليد العاملة الحرفية المتخصصة في بلدنا و ظهور جيل "احنا بتوع كل حاجة"
رجال الأعمال الذين يقولون انهم لا يجدون بمن يرضي بوظائف بسيطة ...
المرتبات ....
الضمير في تأدية اي مهنة او وظيفة ...
حلم الهجرة الذي يغطي علي اي طموح او تضحية ....

الخ .. الخ ...

ملحوظة هامة :
ليس الهدف من هذا الموضوع البكاء علي اللبن المسكوب .. او فتح مجال للبكائيات و توزيع الأتهامات ....
الهدف هو ايقاظ الأذهان و العثور "إن أمكن" علي حلول واقعية .. بدون احلام ...
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:18 pm

أحمد سيف
تاريخ المشاركة 13 October 2009 - 10:07 PM
Quote
مشي في اي شارع من شوارع مصر من مرسي مطروح لأبو سمبل.. ادخل في اي حارة منها .. او حتي زقاق ستجد حتمآ "قهوة بلدي" .. من طلعة النهار لأنصاف الليالي .. 7 ايام في الأسبوع .. 365 يومآ في السنة .. تلك القهاوي مليئة .. و أغلب روادها من الشباب ...
و غالبية هؤلاء الشباب .. شباب عاطل ... يبحث عن عمل ( لآ أدري كيف و هو جالس علي تلك القهوة) أو فقد الأمل في العثور عليه

فيه فرق كبير بين الشغل والوظيفة ... وفيه فرق كبير بين التعليم والشهاده ... البلد مليانه شغل وفرصة التعلم متاحه للجميع لكن الكل عايز وظيفة مش عايز يشتغل وعايز شهاده مش عايز يتعلم ... هيا دي المشكله باختصار
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:19 pm

تاريخ المشاركة 13 October 2009 - 10:21 PM
عزيزي أحمد سيف ...

حضرتك وضعت يدك علي أول الطريق .. و أصدقك القول لم أكن أتوقع الوصول الي هذا التحليل هكذا سريعآ ...
و لكن هذا هو فرع من فروع هذه المشكلة المتشابكة ... فرع هام جدآ ... و لكن هناك فروع أخري ...

قمت بجولة سريعة بين الصحف الألكترونية و المدونات بحثآ عن أراء الشباب نفسه حول هذا الأمر .. و سوف أقتبسها كما هي .. ثم نحاول تحليلها معآ :

"بصراحة الدولة لا تقدم أي شيء للشباب ولا تلتزم نحوهم بأي التزام".

«أنا لا أري أن الحكومة تهتم بالشباب في أي شيء، ولا تسعي لتخفيف الأعباء عنهم، بالإضافة إلي أن فرصة الحصول علي أي وظيفة بأي جهة حكومية أصبحت شيئا شبه مستحيل في ظل الإعلان الدائم عن عدم توافر فرص عمل أو أماكن شاغرة".

«الحكومة لا تلتزم تجاه الشباب لأنها لا تقدر قيمتهم الحقيقية ولا تعرف أهميتهم في النهوض بمصر إلا في خطب الزعماء والقادة فقط أما دون ذلك فلا يوجد أي التزام تجاه الشباب».

"أنا تخرجت من الكلية منذ 4 سنوات وحتى الآن لا أجد فرصة عمل".

«لا أعرف السر الحقيقي وراء ما تفعله الحكومة بالشباب ولا أستطيع أن أفهم ما يحدث».

"إن فرصة الحصول علي أي وظيفة بأي جهة حكومية أصبحت شيئا شبه مستحيل".

«أشعر بأن الوظائف الحكومية خلقت لاشخاص معينين".

طبعآ تلك التعليقات من الواضح صدورها من شباب متعلم و جامعي .. تخرج و لا يجد وظيفة .. و جميعهم كما هو واضح أيضآ ينتظر من الحكومة ان تقوم هي بالخطوة الأولي ...

و لكن ماذا عن من أنهي تعليمه مبكرآ .... ماذا عن دبلومات الصنايع .. أو ساقطي الثانوية او من لم ينالوا أدني حظ من التعليم ؟؟؟
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:19 pm

Abu Reem
تاريخ المشاركة 13 October 2009 - 10:42 PM


ظاهرة واضحة فعلا وانا نفسي فكرت فيها منذ فترة بسيطة وقلت هي الناس دي عاطلة فعلا وإلا إحنا إللي كتير والا دي ناس بتشتغل بس هربانة من قعدة البيت !!!

على العموم سأضيف أن الدولةطالما لا تقوم على الصناعة ، ولو حتى الصناعات الصغيرة والمتوسطة فده بيساعد على عدم توفر فرص لهذه الأيدي العاملة...وطالما أننا بنعتمد أكثر على الشهادة الدراسية بدرجة كبيرة ستختفي المهارات التي تستطيع العمل في مجال الصناعة اللي هي أكبر مصدر لتشغيل العمالة ،،

وايضا لا ننسى دور البيروقراطية والتعقيدات الإدارية ، وموضوع الضرائب التي تجعل حتى أي واحد عاوز يبقى منتج او يعمل مشروع يتعقد عندما يجد تعقيدات كثيرة جدا تعوقه عن عمل مشروع ولو صغير ويفكر ألف مرة قبل أن يضطر إلى الدخول في هذه المتاهة ..

يبقى تغير المفهوم للمسئولين حتى يفهموا أن تشجيع المشاريع الصغيرة وتبسيط الاجراءت والمساعدات للطبقة التي تريد أن تشتغل وتنتج هذا سيفتح المجال لهؤلاء العاطلين الذين عندما يظهر نجاحهم ، سيشجع الأخرين على المبادرة بالعمل وترك قاعدة القهاوي...

تحياتي على هذا الموضوع ...
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:20 pm

أحمد سيف
تاريخ المشاركة 13 October 2009 - 11:02 PM
هناك سوء فهم مترسخ لدي جزء كبير من الشعب المصري حول دور الدولة الاقتصادي والاجتماعي ... ناشئ عن عقود طويلة من التعوّد على فكرة "الدولة الراعية - الأبوية" التي توفر كل شئ للمواطن من المهد الى اللحد في مقابل أن يلتزم هذا المواطن بعدم إثارة المشاكل وعدم تحدي السلطة ... عقد غير مكتوب بين الدولة والشعب أوفى كل منهم بجانبه منه في البداية فسار كل شئ على ما يرام ... لكن مع الزيادة السكانية وارتفاع نسب الحاصلين على شهادات "مجانية" لم تعد الدولة قادرة على الوفاء بجانبها فارتفعت أصوات الشكوى بين الشباب.

في كل بلاد العالم المتقدم فإن وظيفة الدولة تقتصر على توفير الظروف الملائمة لخلق فرص عمل مثل إنشاء البنى التحتية ونشر التعليم وتوفير خدمات الأمن والدفاع والقضاء بكفاءة ووضع نظام مصرفي واستثماري محكم وخلق حوافز للاستثمار المحلي والأجنبي ... ثم يأتي دور المستثمرين من القطاع العام والخاص والمشروعات الصغيرة لتوفير فرص العمل للشباب ... الدولة توظف فقط من تحتاج اليهم ليؤدوا الخدمات العامة ونسبتهم عادة لا تتجاوز 10% من إجمالي القوى العاملة في الدولة. هؤلاء البيروقراطيون ينظر اليهم عادة باعتبارهم عمالة غير منتجة أو منخفضة الإنتاجية تضيف أعباء على خزينة الدولة دون إنتاج حقيقي لذي فمن مصلحة الدولة تقليل أعدادهم.

الدولة مقصرة لأنها لازالت غير قادرة على اجتذاب استثمارات كافية لخلق فرص عمل لهؤلاء الشباب، وأهم المشكلات التي تعترض ذلك هي ما يلي:

1- الفساد: استشراء الفساد يمثل عنصر طرد لرأس المال لأنه يرفع تكلفة الاستثمار ويتسبب في تعطيله.
2- التعليم: تردي مستوى التعليم يتسبب في ندرة الكفاءات المطلوبة من جانب أصحاب العمل، رغم ارتفاع نسب البطالة ظاهريا.
3- الأنظمة والقوانين: لازالت القوانين لا سيما تلك المتعلقة بالاقتصاد والاستثمار والضرائب غامضة ومتضاربة وعرضة للتفسيرات الشخصية، ولازال النظام القضائي بطئ وغير كفء .
4- البنية التحتية: رغم الاستثمارات الضخمة في مجال البنية التحتية فإن ضعف آليات الرقابة والصيانة إضافة الى الضغط الرهيب على البنية التحتية نتيجة الزيادة السكانية المرتفعة قد أدت الى سوء نوعية البنية التحتية بمصر.
5- ضعف القطاع المصرفي: لازال القطاع المصرفي بمصر يخضع للحكومة ويدار بطريقة قديمة وغير كفؤة ... كما أن ضعف نسبة الادخار بين المصريين يؤدي الى شح الأموال المتاحة للاستثمار وارتفاع تكلفة التمويل على الشركات.
6- البيروقراطية والمركزية : النظام السياسي والإداري المصري يعاني من الترهل والبيروقراطية والمركزية المفرطة وتداخل الاختصاصات ... الأمر الذي ينعكس سلبا على جاذبية مصر للاستثمار.

باختصار فإن مشكلة البطالة في مصر هي أحد مظاهر ضعف الاقتصاد والسياسة المصرية ... ولا يمكن حلها بمعزل عن رؤية شاملة للإصلاح الاقتصادي والسياسي الحقيقي.

البقية تأتي ...
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:20 pm


تاريخ المشاركة 13 October 2009 - 11:08 PM
سوف ابدأ منذ الآن في تجميع نقاط محورية تسفر عنها مداخلات الزملاء الأعزاء في مداخلاتهم :

النقطة الأولي : الكل عايز وظيفة مش عايز يشتغل وعايز شهاده مش عايز يتعلم ( الفاضل أحمد سيف )

النقطة الثانية : دور البيروقراطية والتعقيدات الإدارية / الضرائب التي تجعل حتى أي واحد عاوز يبقى منتج او يعمل مشروع يتعقد عندما يجد تعقيدات كثيرة جدا تعوقه عن عمل مشروع ولو صغير ويفكر ألف مرة قبل أن يضطر إلى الدخول في هذه المتاهة ( الفاضل Abu Reem - و ان كانت مداخلته الأخيرة ثمينة المحتوي ككل و لكن أعتقد ان تلك من اهم النقاط التي يجب أن ندرس تداعياتها )


الآن ... نظرة علي بداية هذا الواقع الراهن و التي اسفرت عن هذا السرطان الذي يلتهم مستقبل أولادنا ...
من وجهة نظر شخصية و هو ما طرأ علي بالي عند قرائتي لتعليقات الشباب المذكورة سابقآ ... إلتزام الدولة بتعيين الخريجين عن طريق القوي العاملة كمدخل للعدالة الأجتماعية ( و هو هدف عظيم ) اصبح عاملآ من عوامل الأندفاع نحو المدارس و الجامعات ... و أصبحت بالتالي تلك بحكم مجانيتها تقوم فقط بدور مطبعة لطبع الشهادات التي تفتح ابواب "الميري" ... و ظهرت المقولة التاريخية الخالدة " إن فاتك الميري أمرغ في رابه ".. و أصبحنا و كأننا ننفذ سياسة الأنجليز التعليمية في بلادنا ... حين كان هدفها إعداد كوادر الموظفين و حسب ... فقتلنا روح الأبداع و الأبتكار و التنافس ... و شجعنا روح التواكل و الأرتماء في حضن الحكومة الأم ... و قضينا في الوقت نفسه و في غياب التشجيع و الأهتمام بالتعليم المهني علي التخصص الحرفي ... الذي كان يقوم علي "توريث المهنة" و خلق الأسطوات ... مما فتح الباب للهواة و المدعين في كل مجالات الحرف الحساسة من سباكة و نجارة و كهرباء ... و غيرها الكثير ... في الوقت الذي اصيب فيه الجهاز الحكومي بالترهل .. نتيجة لملء المؤسسات بالألاف أغلبهم لا عمل له ...

لو وضعت الثورة ثقلها في مجال محو الأمية ... فقضت عليها ... لكان شأن مصر غير هذا الشأن ... لقد "أغلقت" كوبا جامعاتها و مدارسها لمدة عام ... و أستطاعت خلاله محو الأمية بمساعدة الأساتذة و الطلبة ... و سبقتها الصين في هذا الطريق ... و في إيران (أيام الشاه ) كان علي الطالب تعليم عدد معين من الأميين ... بأعتباره من أعمال السنة ... تُحسب له .. و لا ينتقل للصف الأعلي إلا إذا حققه ... و أمثلة أخري كثرة نجحت في إضاءة النور لملايين الأميين و تحريرهم ... و نقلت بلادها نقلة حضارية و انسانية مشرفة ....

هل هذا ممكن تطبيقه في مصر ؟؟
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:21 pm

تاريخ المشاركة 13 October 2009 - 11:32 PM
الأستاذ الفاضل أحمد سيف

تزامنت كتاباتنا فلم ألحظ ما كتبته في مداخلتك السابقة .. و التي أجد في كل نقطة منها ما يحتاج الي موضوع منفصل ...

تقبل أعجابي بأسلوب حضرتك و وضوح الأفكار التي تعرضها و التي أتمني ان يشاركنا آخرين في الحوار حولها ...

تحياتي
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:21 pm

أحمد سيف
تاريخ المشاركة 13 October 2009 - 11:56 PM
الحلول ...

الموضوع متشابك جدا وكل عنصر يؤثر على باقي العناصر لذا سأبحث عن مقاربة مناسبة للدخول :

نقطة البداية ... الميزانية العامة ... يعني فلوس الحكومة ... أي إصلاح تقوم به الحكومة يحتاج الى قدر كبير من الأموال ... لابد من زيادة الايرادات وضغط المصروفات ... المصدر الأساسي للايرادات هي الضرائب ... لابد بداية من إصلاح النظام الضريبي لزيادة حصيلة الضرائب دون التأثير بصورة سلبية على نمو الاقتصاد ... معادلة صعبة لكن مفتاحها هو العدالة والكفاءة ... نظام ضريبي سهل وواضح يوزع الأعباء الضريبية على الجميع بصورة عادلة ... الوزير يوسف غالي يقوم بجهد ممتاز ولكن يجب تسريع الخطوات والصرامة في التطبيق.
المصروفات ... طبعا هناك بنود لا يمكن المساس بها مثل المرتبات والدفاع ... لكن هناك بنود تحتاج مراجعة شاملة مثل الدعم العيني ... نحتاج الى ترشيد هذا الدعم وتوجيهه لمن يستحقه فعلا ... التعليم المجاني في المرحلة الجامعية يحتاج الى إعادة نظر ... الأمن المركزي لا نحتاجه ... الى آخر ذلك

أصبح هناك فائض في الميزانية ... ماذا نفعل به ؟؟؟ ... برأيي فإن أول ما يجب أن تفعله الحكومة هو إصلاح التعليم ... التركيز على التعليم ما قبل الجامعي لا سيما المراحل الأولى ... طبعا محو الأمية أولوية كما اشار الفاضل سكوربيون ... الاهتمام باللغات والرياضيات والعلوم والسلوكيات ... تدريب المعلمين وتحسين البيئة المدرسية ... المحور الثاني للتعليم هو التعليم الفني والمهني ... لدينا تجربة ممتازة اسمها مبارك-كول تتخطف الشركات طلبتها قبل التخرج ... لماذا لا يكون لدينا في كل قرية ومدينة معهد مبارك كول أو ساركوزي أو أوباما أو بيرلسكوني ... مش مهم الإسم أو الدولة ... المهم الطالب يتعلم آخر التقنيات في تخصصه ... جميع التخصصات تدرس ابتداء من إصلاح الأحذية الى صيانة المفاعلات النووية ... الطالب يتدرب بصورة مكثفة أثناء فترة الدراسة ليعمل في اليوم التالي لتخرجه ويتم امتحانه وترخيصه وفق المعايير الأوروبية والأمريكية ليكون مؤهلا للعمل في هذه الدول دون الحاجة لمعادلة

تمويل المشروعات ... نحن بحاجة لبنك برأسمال كبير يستطيع تمويل عدد كبير من المشروعات وتقديم سلف دراسة وتمويل الصادرات والتمويل العقاري ... البنوك الحالية ضعيفة ومترهلة إداريا لذا نحن بحاجة لبنك كبير يتم تكوينه بأموال المصريين العاملين في الخارج ... بنك إسلامي برقابة شرعية مستقلة حتى يطمئن الناس اليه ويضعون فيه أموالهم ... إدارة البنك من المتخصصين وأصحاب الخبرة في البنوك العالمية مع وجود شريك أجنبي قوي له خبرة في التمويل الإسلامي ... البنك به وحدة متخصصة للمشروعات المتناهية الصغر على نمط بنك جرامي لتمويل الراغبين في بدء مشروعات فردية

المشاركة القادمة عن التعليم الجامعي والبحث العلمي واللامركزية والإصلاح القانوني

يتبع ...
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:22 pm

أحمد سيف
تاريخ المشاركة 14 October 2009 - 12:01 AM
Scorpion, on Oct 14 2009, 12:32 AM, said:
الأستاذ الفاضل أحمد سيف

تزامنت كتاباتنا فلم ألحظ ما كتبته في مداخلتك السابقة .. و التي أجد في كل نقطة منها ما يحتاج الي موضوع منفصل ...

تقبل أعجابي بأسلوب حضرتك و وضوح الأفكار التي تعرضها و التي أتمني ان يشاركنا آخرين في الحوار حولها ...

تحياتي
أشكر حضرتك على الموضوع الذي أخرجني من دوامة موضوعات النقاب والهجرة ... فعلا كنت في حاجه الى موضوع ثقيل مثل هذا لأكتب فيه "بنفس" .. تحياتي واحترامي
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:23 pm

newcomer
تاريخ المشاركة 14 October 2009 - 12:02 AM
زى ما الاعضاء الافاضل قالوا....مشكله متشعبه و ليها جوانب كتير

من واقع تجربة و معايشة مش كلام جرايد:

- فى فرص عمل كتير بس المشكلة ان الخريج الجديد معندوش خبرة و معندوش صبر يتعلم.

- صاحب الشغل بيدى مرتبات قليلة فى البداية لأنه عارف انه لسه هيعلم

- الخريج مش عاجبه المرتب و فاهم انه فاهم و عارف كل حاجة

و مش محتاج يتعلم من حد....المهم هايخد كام!!

- الخريج بيحسبها ...يلاقى انه مش هيوفر حاجة تذكر من المرتب

فبيفضل يقعد فى البيت او القهوة ....بدل ما يتعب نفسه

- لو جينا للاعمال اليدويه .....فكلنا عارفين ان فى نقص شديد

بالرغم من توافر الايدى العاملة......؟؟!!

- حتى فى الاشغال اللى مش محتاجة مهارات عاليه

زى خدم المنازل، الحراس، عمال الهدم.....الخ

معظمهم بيفكر انه لو معاه مصروف يومه

يبقى بكره مش هيروح الشغل

او هو عايز ياخد يوميه معينه، لو مااتفقش عليها، مش هايشتغل

حتى لو مفيش كيس رز فى بيته......

باعتقد ان ممكن لو فيه توجيهه اعلامى للفئات الاقل حظا فى التعليم

و لفئة الشباب اصحاب الشهادات العليا ( لأن وصف متعلمين....فيه كلام كتير!!)

يعنى حد يساعد الناس دول يرتبوا افكارهم و اولوياتهم

و خصوصا ان معظمهم خبرتهم فى الحياه قليلة


- يمكن كمان فكره ان واحد يبقى خالى شغل او عاطل

مابقيتش ....عيب زى زمان...على اساس" ماهو مش انا بس"



ممكن المشكلة تتلخص فى ان كام جملة وقعوا مننا

او على الاقل مابقاش ليهم نفس المعنى اللى كان.....

" العمل عبادة"
" حب ما تعمل حتى تعمل ما تحب"
" الأيد البطاله ....نجسه"
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:23 pm

MARDUK
تاريخ المشاركة 14 October 2009 - 12:11 AM
مع اني لسه في طور الدراسه لكن حقول رأيي , اهم جانب من المشكله هو الناس قاعده مستنيه الفرج او قاعده مستني وظيفه تيجي من قريب او معرفه يروح يسأله علي وظيفه في مكان ماه !

اغلب طموح الشباب انه يبقي موظف يروح الصبح و يرجع الظهر "او يزوغ" و يقبض اخر الشهر دا بالنسبه للمتخرجين من مؤهلات عليا

و كل اللي عاوز يشتغل عاوز يبدأ مدير عام !

بعيدا برضه عن موضوع التوظيف من الحكومه مفيش اتجاه عام من الحكومه ولا الاعلام علي تشجيع الناس علي العمل ابدا و ترسيخ ثقافه المكسب السريع

تاني حاجه ان فشل التعليم الصناعي و الرأي العام متوجه ناحيه الناس اللي بتشتغل في المجال دا انها فئه اقل " كان نفسي ابقي ميكانيكي !! "

نفس الحاجه علي الزراعه في مصر !! بعد الثوره بقي كل عامل في الارض من اصحاب الاراضي و الاطيان و عاوز يقعد في البيت + مفيش اتجاه يخلي الناس عاوزه تشتغل في المجال دا "برضه كله عاوز يبقي موظف"
ناهيك عن انعدام ثقافه احترام العمل و التزويغ و اليسته دي !

ساعات الناس بترفض انها تشتغل في اعمال بتكون مفيده في مجالها عشان العائد بتاعها قليل "المال مطلب اساسي بس في الاول لازم الواحد يتغاضي عنه شويه مدام الشغل دا حيفيده " او انه يدخل عمل تطوعي !

مش عارف وحضت وجهه نظري بشكل كويس يعني بقول بسرعه و مش مرتب الافكا
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:24 pm

أحمد سيف
تاريخ المشاركة 14 October 2009 - 12:39 AM
الفاضلة نيوقمر ... مشاركة قيمة جدا ... اسمحي لي أن أعلق على الجزء الأول منها قبل أن أعود الى موضوعي

صاحب العمل عنده حق في إعطاء مرتب بسيط للخريج الجديد لإن معظم الخريجين الجدد بكل صراحه ما بيعرفوش حاجه ... للأسف مستوى التعليم الجامعي متردي جدا والنجاح أصبح تقريبا تلقائي ... ده غير إن التدريب العملي شبه معدوم وحتى التدريب خلال شهور الصيف أصبح صوري

على الجانب الآخر الخريج شايف إن المرتب اقل من مصروف بابا ... ومافيش ضغط عليه من البيت علشان يشتغل ويعتمد على نفسه والبداية صعبه ... يبقى يشتغل ليه

الحل من وجهة نظري ... أولا لازم الناس تبطل تدلع ولادها ... اتخرجت يبقى ما فيش حاجه اسمها تاخذ مصروف ... تشتغل أي حاجه وتصرف على نفسك وتساهم في مصروف البيت كمان ما دمت قاعد فيه ... طبعا ده عايز تغيير تاااام في الثقافه محتاج جيل كامل على الأقل

الحل الأكثر واقعية حاليا ... الدولة تتدخل وتجبر صاحب العمل على تشغيل خريجين جدد مع تحملها جزء من مرتباتهم ... في البحرين الدولة تدفع نصف مرتب الخريج الجديد لمدة سنه لحد ما يثبت نفسه في الشغل وياخذ خبرة عمل تمشيه بعد كده ... ممكن نطبق نفس الفكره في مصر ... لو صاحب العمل هيدفع 500 جنيه مثلا يبقى الدولة تدفع 500 . مصدر التمويل هو ضريبة 1% من المرتب تدخل لما يسمى صندوق العمل المسؤول عن دفع إعانة البطالة وتدريب العاطلين والخريجين الجدد.

خطوات إضافية ... توجيه إعلامي كما تفضلتي ... يركز على قيمة العمل ... برامج إرشاد مهني لطلبة الجامعات تساعدهم على ايجاد فرص تدريب (حقيقية) أثناء دراستهم وفرص عمل جيدة بعد تخرجهم وتوعيهم بحقائق الحياة العملية وتساعدهم على تكوين توقعات معقولة لما ينتظرهم بعد التخرج ... برامج تساعد الشباب على الحصول على شهادات مهنية (مثال: برامج تدريب الخريجين على البرمجة فتح للكثيرين منهم فرص عمل)

حلول أكثر جذرية ... إصلاح التعليم الجامعي ... رفع كفاءة سوق العمل (مصر بها أدنى كفاءة لسوق العمل على مستوى العالم وفقا للدراسات) ... سأتعرض للموضوعين في مداخلات لاحقة

تحياتي ...
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:24 pm

newcomer
تاريخ المشاركة 14 October 2009 - 01:08 AM
أحمد سيف, on Oct 14 2009, 01:39 AM, said:
الفاضلة نيوقمر ... مشاركة قيمة جدا ... اسمحي لي أن أعلق على الجزء الأول منها قبل أن أعود الى موضوعي

الحل الأكثر واقعية حاليا ... الدولة تتدخل وتجبر صاحب العمل على تشغيل خريجين جدد مع تحملها جزء من مرتباتهم ... في البحرين الدولة تدفع نصف مرتب الخريج الجديد لمدة سنه لحد ما يثبت نفسه في الشغل وياخذ خبرة عمل تمشيه بعد كده ... ممكن نطبق نفس الفكره في مصر ... لو صاحب العمل هيدفع 500 جنيه مثلا يبقى الدولة تدفع 500 . مصدر التمويل هو ضريبة 1% من المرتب تدخل لما يسمى صندوق العمل المسؤول عن دفع إعانة البطالة وتدريب العاطلين والخريجين الجدد.

شكرا لأطراء حضرتك.....

بخصوص النقطة اللى حضرتك اثرتها .....

باشوف لو اتعدلت الى" يعفى من قيمة كذا % من الضرايب من وظف عدد كذا عمال ، موظفين..."

حتى لو وصل الى اعفاء كامل من الضرايب

وحهه نظرى مبنيه على سيكلوجيتنا كمصريين:

-لو الموظف او العامل عرف انه بيقبض نصف مرتبه من الحكومة، يبقى هيشتغل بنص همة

او على الاقل انت مش دافعلى نص مرتبى من جيبك ...

- معظم اصحاب الاعمال المصريين بيبقى سعيد ان ربنا جعله سبب

ان يساعد فى فتح بيوت .....

بس لما بيكون على رقبته سكينة التأمينات و الضرايب

طبعا بيحاول يخفض فى العمالة

- الضرايب بعبع المصريين بلا استثناء.....و كل واحد بيتعامل معاه بطريقته!!!

حتى مع اعلانات الضرايب و فوايدها و نفعها للمجتمع.....و كل الكلام ده

برضه صاحب العمل عايز يشوف فلوسه دى رايحه فين...لأن لسه الثقة مهزوزة

ان لم تكن منعدمه بين الممول و الدولة....

فلما يشوف الفلوس دى موجهه لتشغيل شباب و بشكل عملى

هيعين ناس .....و اكيد مش هيكونوا عماله زايده ، هايوجد لهم شغل يعملوه

لأنه ببساطة مش قطاع عام....

شوف حضرتك لما التبرعات بقت تتخصم من الضرايب

بنسب اكبر من زمان حصيلة التبرعات زادت ،

لأن الممول عايز يحط اكبر قدر من ضرايبه فى حاجة محسوسة متشافه قدام عينيه.

باعتقد هيكون الحال بالمثل فى مسألة تشغيل الشباب

و لا ايه رأى حضرتك...
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:25 pm

أحمد سيف
تاريخ المشاركة 14 October 2009 - 08:14 AM
الفاضلة نيوقمر ... متفق مع حضرتك في موضوع منح إعفاء ضريبي لمن يشغل عاطلين ... الحقيقة أن هذه الفكرة غير ممكنة التطبيق في دول الخليج لأنه ببساطة لا توجد ضرائب ... أما في مصر فالوضع يختلف ... لكن هل يتم ربط هذه الإعفاءات بكون الموظفين من حديثي التخرج - الذين يواجهون أكبر العوائق في سبيل الحصول على فرصتهم الأولى - أم جعلها شاملة لكل الموظفين ؟ هل يشترط أن يدفع صاحب العمل للموظفين رواتب معينة ليحصل على هذا الإعفاء الضريبي أم أن مجرد تشغيلهم يمنحه هذه الميزة؟ ما هو رأيك ؟ هناك صناعات كثيفة العمالة بطبيعتها وستحصل على ميزة إضافية مقارنة بالصناعات قليلة العمالية ... ما هو العمل لتحقيق العدالة بين أصحاب العمل ؟ أكثر ما أخشاه أن يستغل أصحاب العمل هذا النظام ويعمدون الى تشغيل موظفين بصورة اسمية فقط للحصول على الإعفاء مع منحهم رواتب هزيلة والاحتفاظ بالفرق في جيوبهم. طبعا ممكن نتكلم عن موضوع الرقابة والمراجعة لكن النظام الجيد هو الذي يحتاج الى الحد الأدنى من الرقابة والمتابعة.

سأحدثك عن نظام آخر مطبق في البحرين (التي تعد من أكفأ أسواق العمل في المنطقة العربية) ... هناك قانون يجبر كل صاحب عمل على تخصيص ميزانية لتدريب الموظفين بشركته ... يستطيع صاحب العمل أن يرسل الموظفين الى المكان الذي يختاره من بين عدة مراكز تدريب معتمده للحصول على التدريب أما إذا اختار إلا يفعل ذلك فعليه دفع المبلغ المحدد لكل عامل الى ما يسمى صندوق التدريب، الأموال التي يجمعها صندوق التدريب تستخدم في تمويل برامج تدريبية للعاطلين . في النهاية المجتمع ملزم بتحمل جزء من تكلفة التدريب والتأهيل لحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للنجاح بعملهم.
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:26 pm

MZohairy
تاريخ المشاركة 14 October 2009 - 08:27 AM
آخر مره نزلت مصر سنة 2008 كنت بحب أنزل أجري في شارع جامعة الدول العربيه الساعه 6 صباحا بشكل شبه يومي

فوجئت ان بعض القهاوي ممتلئه دائما في هذا الوقت و من كافة الأعمار عشرينات و تلاتينات و اربعينات و خمسينات و ستينات

و ما تعجبت له هو ان الوجوه اصبحت مألوفه لي من تكرار المشاهده اليوميه

و بالتالي استنتجت ان هؤلاء من العاطلين عن العمل

لكني اكتشفت ان السهره كل ليله على القهوه تكلفتها ليست بسيطه

طب بيجيبوا مصروفهم اليومي منين؟ و فين مسؤلياتهم؟ و فين حياتهم؟


قد يكون هذا الكلام مقبول نسبيا من شاب في السادسة عشر او في العشرين من عمره


و الباقي؟
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:26 pm

عبير الشرقاوي
تاريخ المشاركة 14 October 2009 - 09:32 AM
رغم أني أكره إلقاء اللوم
أو اتخاذ شماعة لتعليق الأخطاء عليها
إلا أنني لا أستطيع منع نفسي
من اتهام السفر للخليج و الجلوس فترات طويلة فيه بالأبناء أو حتى تركهم و التحول إلى حصالة فلوس
أرى أن هذا من الأسباب الجوهرية فيما نعاني منه الآن

ما تتحدثون عنه يا سادة هو نسخة طبق الأصل للشباب الخليجيين
الذين يشيع فيهم الرغبة في الحصول على الشهادة و ليس الرغبة في التعلم
و الرغبة في شغل وظيفة
دون إنجاز عمل حقيقي

أنا متخرجة من الجامعة منذ حوالي 14 سنة
و لم أكن أرى في زملائي ما يحدث الآن

و لكني بعيدة عن مصر منذ
سبع سنوات

لم أتخيل أن ما أراه هنا في السعودية هو نفسه ما يحدث في مصر

بل أنهم هنا بدأوا في الاجتهاد
و خصوصا شباب مكة غير بقية شباب الخليج
فهم ما شاء الله لا يخجلون من العمل حتى أثناء الدراسة
و البنات ينتحرن في المذاكرة و الاجتهاد في التحصيل العلمي
و أرى الكثيرات منهن يكملن الدراسات العليا و يحرصن عليها

طبعا واجهت الكثيرات ممن يردن مجرد النجاح و الحصول على وظيفة في مكتب مكيف و يقبضن آخر الشهر

و لكن هذا لا يمنع أن منهم الكثيرون يأخذون الأمور بجدية

لأن زي ما تفضلتم حضراتكم
في مكة هنا مفيش دلع
و الشاب لا يمكن أن يتخرج و يظل يأخذ مصروفه من أبيه
حتى لو كان من الأثرياء

هنيئا لهم
و مليون آهة حسرة على شباب مصر

تحياتي
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:27 pm

عنبو
تاريخ المشاركة 14 October 2009 - 09:39 AM
اولاً احي اتوجه بالشكر الى كل من الاخ سكوب نظراً لاثارة هذه المشكله التى تشكل خطراً على المجتمع

والاخ احمد سيف اللى بجد واضح انه بيفكر فى موضوع البطاله ده من زمان

وجميع الاخوه الاعضاء اللى شاركوا فى الموضوع


احب اضيف حاجه الى جانب كلام الاخوه

1- اولاً العدل لابد ان يكون هناك عدل حتى تكون فيه ثقه بين المواطن والحكومه

2- تفعيل قانون مزاولة المهن اى بمعنى اى مهنه يجب ان يكون ليها شروط حتى تسطيع مزاولتها وعمل اختبارات قيل اعطاء التصريح لاى واحد حتى نتأكد من جودة العامل وبكده يكون الراجل المناسب فى المكان المناسب

يعنى فيه مهن نتعامل معها يومياً زى السباك او اى حرفه اخرى لابد ان يكون الناس دول على قدر ولو بسيط من الثقافه كده نضمن جودة الخدمه

3- عمل قانون الحد الادنى للمرتبات سواء فى الشركات او فى اى حاجه وده لابد تكون محسوبه بالظبط يعنى اقل مرتب بياخده اى عامل لازم ان يكون مكفيه مأكل ومشرب ومسكن وملبس فى حدود المتوسط ؟؟

وعلى فكره من خبرتى فى العمل فى مصر المصانع والشركات فى مصر بتكسب كتير جداً ومع ذلك بيدوى مرتبات ضعيفه جداً الا ما رحم ربى وده طبعاً ناتج من انهم اساساً مظبطين بتوع مكتب العمل وممكن نعمل موضوع الحد الادنى للمرتبات بدون لما الدوله تتدخل فى حاجه او تعفى من الضرائب لان اساساً كده كده الدوله بجد عامله ليهم تسهيلات على الكهرباء والنور والمياه يعنى الخدمات اما موضوع الضرائب فطبعاً فيه لعب كبير جداً

فيه موقف حصل كان فيه مستثمر جاى يعمل مشروع فى مصر والراجل جاى وحاطط فى دماغه مرتب معين وهو كده هيبقى كمان ضاحك علينا على حسب اعقاده هو بس طبعاً لما جه مصر وعرض المرتب اللى فى دماغه اللى كان بيقول يااااارب يرضو بيه لاى الناس بتقوله ده كتير قوووى ؟؟ طبعاً بلاش قول هو كان عارض كام

كان من ضمن الحاجات برده كنت وانا شغال فى مصر جه لينا وفد اجنبى وانا كنت معاهم فالراجل بيسألنى على مرتبى قمت ضربت مرتبى فى تلاته "" علشان صورة مصر يعنى "" طبعاً الراجل مكنش مصدق انى باخد المرتب ده ما علينا

بجد لو الدوله الزمت رجال الاعمال بحد ادنى للمرتبات ده مش هيأثر على رجال الاعمال بس فى سبيل انهم مايخدوش منه ايتاوه يعنى ؟؟

4- انا بتكلم فى ظل الظروف الان يعنى مش عاوزين ننسى الناس الموجوده الان يعنى منقولش نبدأ بجيل جديد لا مهو الجيل الجديد هيجى منين طالما الجيل الحالى ضايع كده

ممكن بقى نعلم ايه نعمل الجيش اجبارى على الكل ازاى

بعد لما الخريج يخلص كليه وطبعاً المعظم بيكون مقضى الكليه فسح ولعب ونوم بالنهار وسهر بالليل دول بعد لما يخلصوا الكليه يدخلوا سنتين الجيش بس الجيش بتاعهم يكون مختلف شويه ؟؟

يعنى ناخد اللى احنا عاوزينه منهم للجيش فعلاً طيب والباقى كل واحد يبتدأ يشتغل فى تخصصصه ونعتبرها فترة تأهيل لسوق العمل ويكون فيه دورات فى كل حاجه ولا تمنح الشهاده لاى خريج الا بعد قضاء هذه المده

وبكده هيطلع الخريج الى سوق العمل وهو قد احتك بالسوق الخارجى ويكون عرف الشغل وفى نفس الوقت استفدنا منهم

5- اعطاء تسهيلات على زراعة الصحراء للشباب وتفعيل دور كلية الزراعه فى مصر وتطوريها لزيادة الاقبال عليها وعمل دورات تدريبيه للشباب الراغبون فى استصلاح الاراضى الصحراويه

6- الاهتمام بالعلم والعلماء لكى يصبحوا قدوه لابناؤنا


وشكراً يتبع
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:28 pm

أحمد سيف
تاريخ المشاركة 14 October 2009 - 11:05 AM
نقطتي مناقشة

وضع حد أدنى للرواتب ... اقتراح المهندس محمد العنبي ... ما هي سلبياته وايجابياته ... طبعا الفائدة الأساسية له هي ضمان حد أدنى من الحياة الكريمة للمواطن ... لكن له أيضا فوائد جانبية مثل تشجيع العاطلين على الانخراط في البحث عن عمل بجدية أكبر وتنشيط الطلب على السلع والخدمات نتيجة توفر السيولة في يد الناس ... على الجانب الآخر فإنه سوف يرفع تكلفة اليد العاملة المصرية الأمر الذي قد يؤدي الى تقليل جاذبية مصر للاستثمار وبالتالي ارتفاع معدلات البطالة ... كما أن التكلفة الإضافية ستنعكس مباشرة على مستويات الأسعار (التضخم) ... في اعتقادي فإن وضع حد أدنى منخفض (2 جنيه في الساعة مثلا) ثم زيادته تدريجيا وبشكل مدروس (10% سنويا لمدة 5 سنوات مثلا) يخفف كثيرا من الآثار الجانبية له

إعانة البطالة ... أهم سلبياتها العبء المالي الذي تتحمله خزينة الدولة ... إضافة الى أنها يمكن أن تقلل من الحافز لدى العاطلين للبحث عن عمل والقبول به عند مستويات الأجور السائدة ... لكنها على الجانب الآخر تنشط الاقتصاد وتشجع الشباب على الاستقلالية المادية عن أهلهم وتوفر شبكة ضمان اجتماعي في حالة فقدان الوظيفة ... كما أنها لو صممت وطبقت بطريقة صحيحة يمكن أن تساعد على زيادة كفاءة سوق العمل ... مثلا أن يكون شرط الحصول عليها أن يقوم العاطل بالبحث عن فرصة عمل بجدية ولو أصر على رفض فرص العمل التي أمامه فإنه يفقد الحق في الحصول عليها ... هذا الأمر سيدفع الشباب لترك المقاهي والبحث عن عمل بجدية ... طبعا قيمة إعانة البطالة يجب أن تكفي بالكاد للبقاء على قيد الحياة وليس لحياة مريحة ... أعتقد أن مبلغ 200 شهريا مناسب لذلك

هل يساعد هذين الخيارين على حل مشكلة البطالة في مصر ... لا أستطيع الإجابة على هذا السؤال بصورة قطعية لأن الموضوع يحتاج دراسة علمية باستخدام أساليب كمية ونوعية لكي نستطيع التنبؤ بالتأثيرات المتوقعة لتطبيق هتين الأداتين ... وبالتالي اتخاذ القرار السليم ... إلا أنني أتوقع أن تكون التأثيرات الإيجابية لكلاهما أكبر من التأثيرات السلبية إذا طبقا بصورة مدروسة وبالتوازي مع إصلاحات أخرى في الاقتصاد عموما وسوق العمل بصورة خاصة
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:29 pm

الترجمـان
تاريخ المشاركة 14 October 2009 - 05:18 PM
Scorpion, on Oct 13 2009, 10:08 PM, said:
لو وضعت الثورة ثقلها في مجال محو الأمية ... فقضت عليها ... لكان شأن مصر غير هذا الشأن ... لقد "أغلقت" كوبا جامعاتها و مدارسها لمدة عام ... و أستطاعت خلاله محو الأمية بمساعدة الأساتذة و الطلبة ... و سبقتها الصين في هذا الطريق ... و في إيران (أيام الشاه ) كان علي الطالب تعليم عدد معين من الأميين ... بأعتباره من أعمال السنة ... تُحسب له .. و لا ينتقل للصف الأعلي إلا إذا حققه ... و أمثلة أخري كثرة نجحت في إضاءة النور لملايين الأميين و تحريرهم ... و نقلت بلادها نقلة حضارية و انسانية مشرفة ....

هل هذا ممكن تطبيقه في مصر ؟؟

بالتأكيد يمكن تطبيق آليات كثيره لمحو الأمية إذا اردنا وليس من الضروري إغلاق الجامعات ...

هناك قطاعات ومؤسسات كبيره وزاخره بأعداد مهوله من المتعلمين وخريجين الجامعات الذين يعانون من نوع آخر من البطاله تعرف بالبطاله "المقنعه" ..

أول تلك المؤسسات هي المؤسسه العسكريه وبالأخص قطاع التجنيد ...

لا خلاف على أهمية الحياة العسكريه التي من المفترض انها تعزز روح الإنتماء إلى الوطن وتعلم الإنضباط في السلوك وفي الحركه وفي تقدير المواقف ... ولكن لماذا لا يستخدم الضباط المتعلمين منهم في معركه إضافية لا تقل في قيمتها عن معركة الدفاع عن الوطن... وهي معركة محو الأمية ...؟؟

ثان تلك المؤسسات هي مؤسسة الشرطه وبالأخص قطاع السجون ...

أعتقد في هذا الشأن ان إستجلاب عدد من المتعلمين المتورطين في بعض قضايا الجنح وفتح المجال لهم في تعليم المواطنين خلال فترة عقوبتهم هو نوع من إعادة التأهيل ...

وهي توفر لهم فرصه جيده جيدا لخدمة المجتمع والمواطنين وإضفاء نوع من الشعور الصحي الذي يساعد في تهذيب سلوكهم وترويض تفكيرهم في شئ ينفع المجتمع ويزيد من ترابطه ..

هناك العديد من المقترحات التي تنقصها الإراده الحقيقية لتحقيق نحاج أكيد ..

وشكرا على الموضوع
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:29 pm

newcomer
تاريخ المشاركة 15 October 2009 - 12:54 AM
أحمد سيف, on Oct 14 2009, 09:14 AM, said:
الفاضلة نيوقمر ... متفق مع حضرتك في موضوع منح إعفاء ضريبي لمن يشغل عاطلين ... الحقيقة أن هذه الفكرة غير ممكنة التطبيق في دول الخليج لأنه ببساطة لا توجد ضرائب ... أما في مصر فالوضع يختلف ...

أعتقد ان اسباب البطالة فى الخليج مختلفة تماما

عن اسباب البطالة فى مصر.....

لكن هل يتم ربط هذه الإعفاءات بكون الموظفين من حديثي التخرج - الذين يواجهون أكبر العوائق في سبيل الحصول على فرصتهم الأولى - أم جعلها شاملة لكل الموظفين ؟ هل يشترط أن يدفع صاحب العمل للموظفين رواتب معينة ليحصل على هذا الإعفاء الضريبي أم أن مجرد تشغيلهم يمنحه هذه الميزة؟ ما هو رأيك ؟ هناك صناعات كثيفة العمالة بطبيعتها وستحصل على ميزة إضافية مقارنة بالصناعات قليلة العمالية ...

خلينى اقول لحضرتك ان الفكرة اللى بناقشها دى

انا مش دارسها من كل جوانبها.....اكيد فيه متخصصين

ممكن يغطوا كل النقاط بالتأكيد احسن منى

بس هاحاول افكر فى النقط اللى حضرتك طرحتها

*البطالة لا تشترط سن ....فلا اعتقد انه يجب ان يرتبط الاعفاء

فقط بحديثى التخرج

* تحديد الرواتب باعتقد انه هيبقى افضل لما يكون عرض و طلب

* ماهو لما حضرتك هتشجع الصناعات كثيفة العمالة بالميزة دى

معنى كده فرص عمل اكتر


ما هو العمل لتحقيق العدالة بين أصحاب العمل ؟ أكثر ما أخشاه أن يستغل أصحاب العمل هذا النظام ويعمدون الى تشغيل موظفين بصورة اسمية فقط للحصول على الإعفاء مع منحهم رواتب هزيلة والاحتفاظ بالفرق في جيوبهم. طبعا ممكن نتكلم عن موضوع الرقابة والمراجعة لكن النظام الجيد هو الذي يحتاج الى الحد الأدنى من الرقابة والمتابعة.

* موضوع العدل بين اصحاب الاعمال معتقدش انه لازم يبقى الشاغل فى المرحلة دى

مثلا لما المدارس الخاصة اخدت اعفاء ضريبى.....زاد عددها و انتشرت

الاعفاءات اللى فى المدن الجديدة ، ساهمت فى تنميتها...

* حكاية ان صاحب العمل يضحك على الموظف....وارده طبعا

بس لحد امتى الناس مش هيدافعوا عن حقوقهم؟؟؟!!

بس خلينا نحسن الظن بالناس ...يعنى مفترض ان صاحب العمل الخاص

عايز ينتج و يشتغل مش نازل من بيته علشان يظلم العمال

كمان المفترض ان الموظف او العامل يحافظ على حقه

و خلى بال حضرتك ان صاحب العمل هيدفع تأمينات...

و ممكن يتم تحويل المرتبات على البنوك لضمان تسليمها للموظفين

سأحدثك عن نظام آخر مطبق في البحرين (التي تعد من أكفأ أسواق العمل في المنطقة العربية) ... هناك قانون يجبر كل صاحب عمل على تخصيص ميزانية لتدريب الموظفين بشركته ... يستطيع صاحب العمل أن يرسل الموظفين الى المكان الذي يختاره من بين عدة مراكز تدريب معتمده للحصول على التدريب أما إذا اختار إلا يفعل ذلك فعليه دفع المبلغ المحدد لكل عامل الى ما يسمى صندوق التدريب، الأموال التي يجمعها صندوق التدريب تستخدم في تمويل برامج تدريبية للعاطلين . في النهاية المجتمع ملزم بتحمل جزء من تكلفة التدريب والتأهيل لحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للنجاح بعملهم.

حكاية الاجبار دى ....شايفاها حاجة صعبة شوية

المفترض ان صاحب العمل مش بيعاقب لأنه اجتهد و عمل شغل خاص بيه

انا بالمناسبه اعرف اصحاب اعمال كتير بيدوا دورات تدريبيه للموظفين

على حسابهم ...من غير اجبار من الدولة

فى ناس بتخلى الموظفين يمضوا اقرار انه ملزم بالعمل مدة معينه

او بسداد قيمة الدورات فى حالة الاستقالة

ما هو لما بيرفع من مستوى موظفيه ....بيرفع من مستوى انتاجه

يعنى الحكاية استفاده للطرفين

لكن الدورات التدريبيه المجانيه لموظفين القطاعات الحكومية

قليل جدا لما حضرتك بتشوف ناس فعلا بتستفيد منها و تاخدها بجد


و ارجع و اقول لحضرتك صعب قوى ان احنا نطبق نظام معمول به خارج مصر

لأعتبارات كتير قوى...... مش اهمها عددنا و لا تركيبتنا السكانية المختلفة

لكن احنا كشعب لينا تركيبة نفسيه خاصة بينا

بس ممكن نسترشد باللى مطبق بره مصر

و نفصل القوانين اللى تناسبنا
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:30 pm


تاريخ المشاركة 15 October 2009 - 09:32 PM
حوي هذا الموضوع حتي الآن علي اراء كثيرة قيمة بحق .. أراء أجدها تستحق كل الأهتمام و البحث عن وسيلة نصل بها الي التطبيق الفعلي .. و أخص منها كل ما اضافه الأعزاء أحمد سيف و newcomer كدراسة متكاملة حول هذه المسألة .. دون أن أبخس بالطبع حق جميع ما أضافه الزميلات و الزملاء حتي الآن ..

أصبح لدينا موضوعآ شبه متكامل نستطيع أن نبدأ به باب رسالة الي مسئول ... و لكن قبل ان نبدأ في التفكير في ديباجته ... هل أطمع منكم في مناقشة مسألة المدارس و المعاهد الفنية ... تلك التي تنتج عمال متخصيين متعلمين .. ما هو موقعها الحالي ...
هل مازالت مثلآ معاهد الدون بوسكو تفرخ أجيال متمكنة مثلما كانت تقوم في الماضي ؟؟ و الدون بوسكو هي مجرد مثال عن معاهد أخري مماثلة ..
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:31 pm

أحمد سيف
تاريخ المشاركة 15 October 2009 - 09:47 PM
لفت نظري في رد المهندس محمد العنبي جملة ... أعتقد أنها تستحق مداخلة مستقلة

اولاً العدل لابد ان يكون هناك عدل حتى تكون فيه ثقه بين المواطن والحكومه

لو طلب مني تحديد عشر عقبات في طريق تقدمنا فإن مشكلة غياب الثقة ستكون احدها ... ولو طلب مني تحديد مشكلة واحدة فإنها ستكون غياب الثقة ... الثقة بين المواطن والحكومة ... والأهم الثقة بين المواطنين

اسمحوا لي أن أستطرد قليلا في موضوع آخر لأربطه في النهاية بما كنت أقوله ... في نظرية المباريات Game theory هناك مسألة مشهورة يطلق عليها "معضلة السجينين Prisoners' dilemma" ... تتلخص في أنه تم إلقاء القبض على شخصين متهمين بارتكاب جريمة ... ووضعا في غرفتين منفصلتين وعرضت على كل منهما صفقة ... لو اعترف احدهما بأنهما ارتكبا الجريمة ولم يعترف الآخر فسيحصل من اعترف على حكم مخفف والآخر على حكم مشدد ... ولو اعترفا معا فسيحصلان على حكم عادي ... ولو لم يعترف ايا منهما فسيحصلان على براءة ... الذي سيحدث أنه نتيجة عدم ثقة كلا منهما في القرار الذي سيتخذه الآخر ووفقا لمبدأ تقليل الخسارة فإن كلا منهما سيعترف وسيحصلان كلاهما على الحكم العادي ... بينما النتيجة الأمثل بالنسبة لهما هي عدم الاعتراف وبالتالي الحصول على البراءة ... اي انهما يصلان الى نتيجة أسوأ مما كان يمكنهما الحصول علية لو تعاونا معا ووثقا ببعضهما البعض

هذه المسألة على بساطتها تفسّر الكثير من الأوضاع المختلة في حياتنا ... لماذا يستمر الناس في القاء الزبالة في الشارع رغم معرفتهم بأنهم هم من سيتضرر من وجودها ... لماذا لا يلتزمون بالطابور رغم أنهم في أغلب الأحيان سيصلون الى هدفهم في وقت أقصر وبمجهود اقل لو التزموا جميعا به ... لماذا يتهربون من دفع الضرائب رغم معرفتهم بأن هذه الضرائب ستعود عليهم في النهاية على شكل خدمات عامة بتكلفة أقل مما لو حصلوا عليها بأنفسهم ... لماذا يستهلك الناس الموارد الطبيعية والخدمات العامة بصورة مفرطة وهم يعلمون بمحدوديتها وإمكانية نضوبها ... هذه الأوضاع ومئات غيرها يمكن تفسيرها وفهمها باستخدام نفس المنطق الذي تنطوي عليه معضلة السجينين ... الناس تعرف أنها لو تصرفت على النحو الصحيح (تخلصت من القمامة بالطريقة الصحيحة - التزموا بالطابور - دفعوا الضرائب - رشدوا استهلاكهم للموارد) فإن غيرهم لن يفعل ذلك وبالتالي فإن النتيجة النهائية لن تختلف كثيرا ... إلا أن توزيع المكاسب والخسائر سيميل لصالح من لا يلتزمون بفعل الصواب ... حيث سيحصلون على فائدة مجانية - ولو أنها قليلة - من التزام غيرهم ... بينما ستحمل الملتزمون عبئ هذا الالتزام دون الحصول على الفائدة التي تتناسب مع التزامهم ... والنتيجة النهائية هي أن أحدا لن يلتزم بفعل الصواب وبالتالي فسنصل الى وضع أسوأ للجميع.

هذه النتيجة - رغم أنه تم إثباتها رياضيا بواسطة John Nash أحد أعظم علماء الرياضيات والحاصل على جائزة نوبل - فإنها ليست حتمية عندما تتكرر التجربة أكثر من مرة ... ببساطة لأن الإنسان كائن عاقل واجتماعي ... بعد فترة من ارتكاب الأخطاء فإن الناس سيتعلمون كيف يثقون بغيرهم ويتخذون القرارات الصائبة آملين - ومحقين في أملهم هذا - أن يقوم غيرهم بالعمل ذاته وبالتالي تتحقق مصلحة الجميع. وهناك آلاف الأبحاث التي تناقش هذه الظاهرة والشروط اللازمة لحدوثها وآخرها للحاصلة على جائزة نوبل للاقتصاد هذا العام Elinor Ostrom. أتصور أن أحد الفروق الأساسية بين المجتمعات المتقدمة والنامية هو مدة قدرة أفراد الشعب على الفكاك من حتمية النتيجة السئية لمعضلة السجينين والعمل للصالح العام اعتمادا على عنصرين أساسيين: الوعي والثقة. الوعي يمكنهم من معرفة نتيجة التزامهم بفعل الصواب والثقة تمنحهم القدرة على فعله والالتزام بذلك حتى لو كانت هناك أقلية لا ترغب في ذلك.

أتمنى أن يأتي اليوم الذي أرى فيه الناس في مصر يثقون ببعضهم البعض ويعملون للصالح العام بدل أن يتزاحموا ويتقاتلوا ليحصلوا على الفتات في النهاية.

سامحوني صدعتكم وخرجت عن موضوع النقاش لكني كنت أريد الكتابة في هذه القضية منذ فترة وأتيحت لي الفرصة لذلك . لازال لدي الكثير لأقوله حول موضوع الثقة والعوامل التي تعمل على تنميتها والحفاظ عليها ... و أريد كذلك أن أحدثكم عن تجربة من جزئين قام بها زميل لي حول موضوع الثقة والتعاون في المجتمع والاستنتاج الذي وصل اليه وعلاقته بالوضع الحالي لمصر. لكن أترك ذلك لمداخلة قادمة.

تحياتي ..
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:32 pm

أحمد سيف
تاريخ المشاركة 15 October 2009 - 10:10 PM
الفاضل سكوربيون ... اسمح لي بنقل مشاركة كنت قد كتبتها في موضوع آخر تتضمن رؤيتي لإصلاح التعليم الفني

المتابع لقطاعي التعليم والعمل الفني والحرفي في مصر سيكتشف أننا نعيش في فوضى عارمة ووضع مزري، فمن جهة هناك مئات الآلاف من خريجي المدارس الصناعية ومعاهد التعليم المتوسط وفوق المتوسط الذين - رغم حصولهم على شهادات - يفتقرون الى المهارات اللازمة للدخول والمنافسة في سوق العمل، وعلى الجانب الآخر فإن لدينا ملايين المتسربين من مراحل التعليم المختلفة الذين يلتحقون بأعمال فنية وحرفية في سن مبكر ويحصلون على تدريب عشوائي على أيدي "اسطوات" الورش ولكنهم لا يمتلكون الأدوات المناسبة لتطوير أنفسهم ورفع مستوى مهنتهم.

النتيجة ملايين العاطلين من خريجي المدارس الصناعية والمعاهد الفنية الذين يأسوا من البحث عن مهن تناسب دراستهم، والمحظوظون منهم وجدوا فرصة عمل في الخليج في مهن دنيا لا علاقة لها بما تعلموه (عامل زراعي - حارس أمن ... الخ). وعلى الطرف الآخر تدني مستمر في مستوى الحرفيين وأخلاقياتهم وندرة في بعض التخصصات الفنية للدرجة التي أجبرت بعض أصحاب المصانع على استقدام عمالة من دول جنوب آسيا للعمل في مصر لتغطية هذا العجز.

وضع شاذ هو نتيجة سياسات تعليم خاطئة ورهبة وتكاسل عن تغيير مفاهيم وممارسات عفا عليها الزمن ونظرة مجتمعية سلبية للعمل الفني والحرفي .

حتى لا أسترسل أكثر في وصف وتشخيص المشكلة اسمحولي أن اقترح مقاربة لمعالجة هذا الملف الشائك، وسوف ألخص فكرتي في نقاط محددة:

أولا: إصلاح شامل في هرم النظام التعليمي، يجعل 90% على الأقل من الطلاب يتجهون للتعليم المهني والفني بعد اجتياز مرحلة معينة (10 سنوات مثلا من التعليم الأساسي)، وال 10% الباقية يتم تأهيلهم في مدارس عليا تمهيدا لالتحاقهم بالجامعات. مع فتح الطريق أمام طلاب المسارات الفنية والمهنية لمزيد من التدريب والتعلم بعد عملهم في اتجاه زيادة مهاراتهم وصقلها في جامعات فنية متخصصة ليست معنية بمنح شهادات بقدر اهتمامها بإكساب مهارات ونقل خبرات . ولأضرب مثالا فإنه في نظام المؤهلات الحرفية الاسكتلندي مثلا فإن الطالب الحرفي يمكنه أن يكمل دراسته وتدريبه ليحصل على شهادة مكافئة للماجستير في تخصصات قد لا تخطر على بال أحد مثل أعمال السباكة والخياطة والجزارة.

ثانيا: ينبغي إنشاء عدد كبير من معاهد ومراكز التدريب الفني والحرفي لتقديم خدمات التدريب والتأهيل في جميع التخصصات ابتداء من الحرف البسيطة مثل الكواء والحلاق وعامل المطعم ومرورا بأعمال الإنشاءات (نجار مسلح – حداد – نقاش) والمهن الفنية (لحام – ميكانيكي – كهربائي – فني كمبيوتر ... الخ) والمهن الكتابية (فني حسابات – أمين مخزن - كاتب ...الخ) والفندقية والخدمية وغيرها، بحيث يمكن أن يحصل أي مواطن في أي مرحلة سنية على تدريب منظم في إحدى الحرف عن طريق الالتحاق بدورات متخصصة في هذه المعاهد سواء في الفترة الصباحية أو المسائية.

ثالثا: هذه المعاهد ليست بالضرورة أن تكون حكومية بل إن معظمها يجب أن يكون أهليا، ويجب أن تكون قائمة على أساس ربحي أو على الأقل تكون قادرة على تغطية تكاليفها عن طريق المصاريف التي يدفعها المتدربون وبيع إنتاجهم في السوق، ويمكن للدولة أن تمنح المواطنين الراغبين في التدريب إعانات عن طريق كوبونات تعليم وتدريب على أساس الحاجة أو الجدارة أو كلاهما.

رابعا: يكون للمعاهد حرية طرح الدورات في التخصصات التي تراها مطلوبة في السوق، على أن تخضع جميع الدورات لرقابة من جهة مركزية للتحقق من مستوى جودة التدريب والتقييم ("هيئة المؤهلات الفنية والحرفية" مثلا) ، حتى نضمن أن هناك مجموعة معينة من المهارات قد أتقنها المتدرب نتيجة التحاقه بدورة معينة. والهيئة المذكورة وظيفتها أن تضع وصفا للدورات المعتمدة والمهارات والكفايات التي ينبغي أن يتقنها المتعلم بعد اجتيازه الدورة والمعايير التي يتم عن طريقها قياس مدى اتقانه لهذه المهارات وأن تأخذ عينات من أعمال الطلاب لمراجعتها للتحقق من موثوقية عملية التقييم التي تتم في المراكز.

خامسا: يكون لكل حرفة جمعية للإشراف على الجوانب الفنية والتنظيمية لهذه الحرفة، ولا يحق لأي شخص ممارسة أي حرفة قبل التحاقه بالجمعية واجتيازه للمتطلبات التي تضعها لمن يرغب في ممارسة المهنة مثل اجتيازه دورات تدريبية معينة أتقن من خلالها مجموعة محددة من المهارات واجتيازه لامتحانات دورية وخضوعه لإشراف من تلك الجمعية لمراقبة التزامه بالضوابط الفنية والأخلاقية لممارسة المهنة، ويمكن أن تمنح الجمعية تراخيص لأكثر من مستوى في المهنة الواحدة (مبتدئ – ممارس – متخصص ... الخ) بناء على التدريب الذي يحصل عليه الفني وخبرته وسجله المهني. ويكون من حق أي جمعية اتخاذ الإجراءات التأديبية بحق أعضاءها الذين ينتهكون قواعد مهنتهم بما في ذلك تخفيض تصنيفهم أو ايقافهم أو فصلهم نهائيا.

سادسا: بالنسبة لمجموعة الحرف التي تقدم عادة على أساس تعاقدي مثل أعمال الإنشاءات ،تكون ممارسة المهنة بعد الحصول على الترخيص عن طريق شركات متخصصة تنظم العلاقة بين الفني والعميل بحيث لا يكون هناك تعامل مادي أو قانوني مباشر بينهما بل عن طريق الشركة التي تلتزم قانونيا أمام عميلها وتدفع للفني مستحقاته، ويكون لكل فني أن يبدأ شركته الخاصة بعد اجتيازه دورات إضافية في الإدارة والتعامل مع العملاء وبعد اجتيازه مرحلة معينة في مهنته.

سابعا: من الأفضل أن يكون هناك اتفاقيات بين الجمعيات المهنية المصرية ونظيرتها في دول أوروبا وأمريكا للاعتراف المتبادل (طبعا لن يتأتى هذا إلا عندما تكون معاييرنا مكافئة على الأقل للمعايير المتبعة لديهم) بحيث يستطيع العامل المصري العمل مباشرة في تلك الدول بعد حصوله على دورات إضافية في اللغة والأنظمة المحلية، وحتى يصبح العامل المصري في دول الخليج مثلا حاصلا على مؤهل مهني مساوي لنظيره الأمريكي أو الانجليزي يجعله في نظرهم خبيرا كما هو الحال مع مواطني هذه الدول.

ثامنا: بالنسبة لمن يمارسون المهن حاليا بدون ترخيص يتم عمل اختبارات لهم وتحديد جوانب القصور لديهم (نظرية – عملية ) وتصنيفهم، ومن ثم إلحاقهم بدورات لتغطية هذه الجوانب ومن ثم حصولهم على الترخيص وانضمامهم الى الجمعيات.

رغم أن النظام الذي أقترحه يبدو صارما ومعقدا ومكلفا، فإنني أعتقد أنه من أفضل السبل لمعالجة مشكلة الجمود والعشوائية والهدر الهائل في الموارد الذي نشهده اليوم في هذا القطاع، وهو أيضا السبيل لاستعادة سمعة العامل المصري التي أصبحت في الحضيض وفتح سوق العمل العالمي أمامه بحيث يستطيع المنافسة مع نظيره الأمريكي والأوروبي والياباني.

لا داعي طبعا لأن أؤكد أن نزاهة واحترافية القائمين على مشروع بهذا الحجم هي أهم عوامل نجاحه، لأننا لو وضعنا المشروع في أيدي القائمين على التعليم الفني في مصر حاليا ممن تأصلت لديهم الأفكار والممارسات الخاطئة فإننا سنصل لنفس وضعنا اليوم مع اختلاف المسميات، لذا فإنني – رغم ثقتي في أبناء بلدي – لا أجد سبيلا سوى الاستعانة بكثافة بالخبراء والمتخصصين من الخارج لا سيما في المراحل الأولى والمراكز الحساسة في المشروع، وللمتخوفين من مؤامرات تدبر ضد بلدنا فإننا يمكن أن نستعين بخبرات من دول صديقة أو محايدة مثل ماليزيا، كوريا و اليابان.
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:34 pm

عادل أبوزيد

تاريخ المشاركة 15 October 2009 - 11:17 PM
هذا الموضوع يمثل قفزة نوعية فى مستوى و محتوى الحوار ... قفزة نوعية طال إنتظارها و أتفق مع الفاضل سكوربيون أن هذا الموضوع يمكن أن يكون بداية قسم رسالة إلى مسئول بل لأكثر من رسالة لمسئول لأنه يحوى جوانب كثيرة أكثر من محتوى رسالة واحدة.

ما سبق كان إستهلالا لابد منه

تم تغطية الكثير من جوانب مسألة البطالة فى هذا الموضوع و من وجهات النظر التى لفتت نظرى تعبير الفاضل أحمد سيف الدراسة من أجل الشهادة و ليس التعليم و البحث عن عمل من أجل الوظيفة و ليس العمل و يبدو أن ذلك يلخص تعقيدات مسألة البطالة فى مصر.

نقلت الموضوع إلى موقع طلبة بنها لأن الطلبة هم المعنيون الرئيسيون بمشكلة البطالة و مالم نسمع منهم لا يكتمل الحوار ، ووجدت إستجابة و مجموعة من التعقيبات الجيدة و هذا هو رابط الموضوع فى موقع طلبة جامعة بنها :

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

و من الردود ما يلفت النظر إلى جانب جديد تماما فيما يتعلق بمشكلة البطالة .... جانب تربية الأبناء و إعداد الأبناء للحياة العملية و لكنى لم أعرف مدى إستعداد الطلبة نفسهم لبذل الجهد للتغيير من أنفسهم و سأورد هنا تعقيب الدكتور هشام مهدى (طالب نابه بالسنة النهائية بكلية الطب بنها و هو الذى يدير موقع طلاب بنها):

avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البطالة و النوم في العسل

مُساهمة  Scorpion في الجمعة سبتمبر 26, 2014 5:34 pm

newcomer
تاريخ المشاركة 16 October 2009 - 01:22 AM
Scorpion, on Oct 15 2009, 10:32 PM, said:
أصبح لدينا موضوعآ شبه متكامل نستطيع أن نبدأ به باب رسالة الي مسئول ... و لكن قبل ان نبدأ في التفكير في ديباجته ... هل أطمع منكم في مناقشة مسألة المدارس و المعاهد الفنية ... تلك التي تنتج عمال متخصيين متعلمين .. ما هو موقعها الحالي ...
هل مازالت مثلآ معاهد الدون بوسكو تفرخ أجيال متمكنة مثلما كانت تقوم في الماضي ؟؟ و الدون بوسكو هي مجرد مثال عن معاهد أخري مماثلة ...



موضوع التعليم الفنى ....ده قصة كبيرة اوى يا أ. سكوربيون

بعتقد انه لو اتحل ... او على الاقل اخد شوية اهتمام

فده هيساعد فى مشكلة البطاله بشكل كبير جدا

.... بس برضه الموضوع داخل فيه عوامل كتير

خلينا نركز على جانب واحد و هو جودة التعليم الفنى

شايفة ان ممكن يكون فى حل سريع نوعا ما....

ممكن يحصل فى التعليم الفنى زى ما حصل فى التعليم الخاص

يعنى يسمح بوجود مدارس خاصة للتعليم الفنى

و طبعا تتمتع بنفس امتيازات مدارس التعليم العام

(اعفاءات ضريبية و غيره ......)

المدارس دى هيكون عليها اقبال لما الخريج هيلاقى شغل مضمون

و ده مش هيحصل الا لو صاحب العمل / المصنع عارف انه هيشغل عامل اتعلم بجد

يوفر عليه تعليم و خساير و وقت و مجهود....

صاحب المدرسة مش هيبقى همه نسبه النجاح قد ما هيكون مهتم بجودة التعليم

لأن اصحاب الاعمال و المصانع هيبقوا هما اللى بيقيموا نجاح الطالب

بشكل عملى و مستمر....

طبعا ممكن يكون فيه اقسام مش موجودة فى المدارس الحكومية

تكون بتدرس الحرف اللى الاسطوات فيها كبروا و ممكن تروح معاهم



انا بعرف جمعية خيرية فى القاهرة بتعمل حاجة شبهه الفكرة دى

بتعمل دورات تدريبية لجليس المسن و مربية الاطفال و بتدى شهادة

و فعلا بتلاقى اقبال من الدارسين و الناس اللى عاوزة تشغلهم

لأن اتعرف ان الجمعية دى مابتديش شهادة الا للى بيجتاز الاختبارات بنجاح فعلا


طبعا تأثير نظرة المجتمع للتعليم الفنى ....دى حكاية لوحدها

نبقى نناقشها فى مشاركة تانيه ان شاء الله
avatar
Scorpion

المساهمات : 1712
تاريخ التسجيل : 30/09/2012
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى